وصف الطريق الجديد إلى الجنوب من مضيق ماجلان والذي تم اكتشافه وذكره في العام 1616 من قبل ويليم سكوتن الهولندي من مدينة هورن

الوصف

في يونيو 1615، بدأ الملاحان الهولنديان جاكوب لي مير (حوالي 1585-1616) وويليم كورنيليسزون سكوتن (حوالي 1567-1625) على متن السفينتين إندراخت وهورن من ميناء تيكسل الهولندي. وكان الهدف هو البحث عن طريق جديد إلى جزر الملوك، التي كانت بمثابة المصدر الرئيسي لأوروبا فيما يتعلق بتجارة الفلفل بخصوص تجارة التوابل المربحة مع جزر الهند الشرقية، لكي يتم تجنب الاحتكار التجاري من شركة الهند الشرقية الهولندية. وقد أبحرا إلى جنوب مضيق ماجلان في 24 يناير 1616، واكتشفا طريق جديد يمر بين المحيطين الأطلسي والهادئ: وهو ممر مائي عرضه حوالي 13 كيلومترًا بين تييرا ديل فويجو وما وصفوه باسم ستاتين لاند (وهي ما يعرف اليوم باسم آيسلا دي لوس استادوس، في الأرجنتين). وقد أطلق على الممر اسم مضيق لي مير. وبعد عدة أيام، أصبح لي مير وسكوتن أول أوروبيين يدوران حول أقصى نقطة جنوبي أمريكا الجنوبية، والمشهورة بالعواصف والأمواج العاتية، وقد أطلقوا عليها اسم كيب هورن تكريمًا لمسقط رأس سكوتن في مدينة هورن. هذه الخريطة لمضيق لي مير مأخوذة من الطبعة الفرنسية من سجل يوميات الرحلة الذي كتبه سكوتن Journal ou description du merveillevx voyage de Guillaume Schovten, hollandois natif de Hoorn, fait en années 1615, 1616 & 1617 (يوميات أو وصف الرحلة المدهشة لويليم سكوتن، الهولندي المولود في مدينة هورن والتي قام بها خلال الأعوام 1615 و1616 و1617)، والتي نشرت في أمستردام عام 1619.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

هارمان لاندفون، أمستردام، الأراضي المنخفضة

العنوان باللغة الأصلية

Coarte vanda niewe passage bezunden de Strate Magellani ontdet en deurgesenlt inden iare 1616 Door Willem Schoute van Hoor

نوع المادة

الوصف المادي

خريطة واحدة

ملاحظات

  • من Journal ou description du merveillevx voyage de Guillaume Schovter, hollandois natif de hoorn, fait es années 1615, 1616 y 1617 : comme (encircum-navegeant le globe terrestre) il a descourvet vers le Zud du Detroit de Magellan ... Amsterdam : هارمان لانفون، 1619، الصفحة 88.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 19 أكتوبر 2015