كتاب وصفات لليدي آن فانشاو

الوصف

كانت الليدي آن فانشاو (1625-80) زوجة السير ريتشارد فانشاو (1606-66)، الذي كان مؤيدا مخلصا لتشارلز الأول. وقد عانى الإثنان السجن والنفي بعد إعدام تشارلز الأول في 1649 وإنشاء الكومنولث تحت أوليفر كرومويل. عندما تم استعادة النظام الملكي في 1660، عين السير ريتشارد سفيرا في مدريد، وهي مقر أول سفارة دائمة عينها التاج في الخارج. وهذا الكتاب ينتمي في الأصل إلى الليدي آن ويحتوي على وصفات طبية وللطهي إلى ما هنالك من وصفات أخرى. ويرجع تاريخ أول الإدخالات من 1651، كتبت على يد أحد يسمى جوريف إيفري، ويُفترض أنه كان موظفا يعمل كاتبا لها. ويرجع الكثير من هذه الوصفات إلى "والدتي" (مارغريت فانشاو)، وأعضاء آخرين من عائلة فانشاو الموسعة، والسير كينيلم ديغبي، وغيرهم من الأفراد. ويبدو أن بعض الوصفات بيد آن فانشاو نفسها، وعدد قليل منها إسبانية الأصل، ومؤرخة في مدريد، 1664-65. كما تحتوي الصفحة الثالثة من الكتاب على التدوين: "كتاب السيدة فانشاو لوصفات الدواء، والمياه، والمنعشات، والمربى والطهي، كتبت في اليوم الحادي عشر من كانون أول 1651. من قبلي جوزيف إيفري." والكثير من القيود أضيفت من قبل كاثرين فانشاو في أوائل القرن الثامن عشر.

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015