بردية جونسون

الوصف

الأعشاب عبارة عن دلائل للنباتات، وخصائصها واستخداماتها الطبية. ومن المرجح إن الأعشاب لم تُرسم في إيضاحات في بادئ الأمر، لكن في وقت متأخر من العصور القديمة وُضعت لها رسوم إيضاحية. ويظهر هذا الجزء من ورقة توضح عشب من مصر الهلنستية ربما قد تكون "سيمفيتوم أوفيسينالي"، أو الكومفري. تتكون العشبة من ورق البردي، وهو نبات ازدهر في وادي النيل، كما إن النص مكتوب باليونانية، التي كانت لغة العلم في جميع أنحاء شرق البحر الأبيض المتوسط في ذلك الوقت. وربما أن يكون الجزء هذا من نسخة لعشب ديوسكوريداس من أنازاربس، وهو طبيب يوناني ولد في آسيا الصغرى، والذي أصبح عمله النص الأساسي لعلم النبات في القرون الوسطى. ويعتقد أن يكون الجزء أول مثال لرسم إيضاحي للعشب لا يزال باق على قيد الحياة. ومن غير المعروف على وجه اليقين أن تكون هذه القطعة جزءا من لفة (الشكل المعتاد للمخطوطات البردية حتى أواخر الفترة الرومانية) أو مجلد للمخطوطات (وهو شكل الكتب الذي اعتدنا عليه الآن). كما يشير تاريخ القطعة إلى أنها من مجلد للمخطوطات، بالإضافة إلى أنها مكتوبة ومزخرفة على الجانبين، مما كان يصعب مراجعتها في شكل لفة.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Johnson Papyrus

نوع المادة

الوصف المادي

قطعة بردي : 227 × 111 مليمتر

ملاحظات

  • وجدت من قبل ج. دي م. جونسون في عام 1904 في أنتينوي بمصر عندما كان يعمل لصالح صندوق مصر للاستكشاف. الصفحة اليمنى. رسم ملون لنبتة سيمفويون [سيمفيتوم أوفيسينالي]، يتبعها في الجزء الأيسر ثمانية أسطر من النص، كتبت في أحرف كبيرة. الصفحة اليسرى. رسم ملون لنبتة الفلوموس [الهوية غير مؤكدة]، يليها الجزء الأيمن لثمانية أسطر من النص كتبت في أحرف كبيرة.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 11 إبريل 2012