زيرافشان أوكروغ. نقوش فوق الباب المؤدي إلى سرداب الوَلِيّ مخدوم عزَّام ببلدة دَخبيت

الوصف

توجد هذه الصورة للبلاط ذي النقوش مُتَعددة الألوان الموجود فوق البوابة المؤدية إلى سرداب الولي مخدوم عزَّام في بلدة دخبيت (أوزبكستان) ضمن الجزء الأثري من ألبوم تُرْكِستان. تم إصدار البحث التصويري المكوّن من ستة مجلدات بين العامين 1871-1872 تحت رعاية الجنرال كونستانتين ب. فون كوفمان، الحاكم العام الأول لتُرْكِستان (1867-1882)، وهو ما كان يُطلق على أراضي وسط آسيا التابعة للإمبراطورية الروسية. كانت دَخبيت تقع بمقاطعة زيرافشان (أوكروغ)، التي أصبحت جزءًا من الإمبراطورية الروسية عام 1868 عندما احتلت القوات الروسية الجزء الشرقي من خانات بخاري (أوزبكستان حاليًا). وبحلول نهاية عام 1868، تم إلحاق المنطقة الواقعة حول بلدة بندزيكنت (بنجكنت حاليًا، بشمال غرب طاجيكستان) إلى المقاطعة. وقد استحوذت المقاطعة بحلول عام 1871 على إقطاعات بالروافد العليا لنهر زيرافشان، وهو أحد روافد آمو-داريا (جيحون). تُعتبر "دخبيت" الاسم الموضعي الطاجيكي في منطقة يسكنها كل من شعوب الأوزبك والطاجيك. كان تشييد الأضرحة على مقابر الرموز الدينية الموقرة عرفًا شائعًا في آسيا الوسطى. في بعض الأحيان، يمكن أن يكون القبر عبارة عن ضريح ضخم (مزار) أو مركزٍ للزيارة (خانكة). على الرغم من الحالة المزرية للبلاط، إلا إنه لا يزال يقف شاهداً على الدقة الرائعة التي تميزت بها الأعمال الخزفية في منطقة بخاري في أواخر القرون الوسطى.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

سانت بطرسبورغ، روسيا

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

Заравшанский округ. Надпись над дверью ведущею на кладбище святаго Махдума Азама в кыш. Дахбите

الوصف المادي

طبعة واحدة فوتوغرافية : ورق زلالي

ملاحظات

  • رسم إيضاحي في: ألبوم تُرْكِستان، الجزء الأثري، 1871-1872، الجزء الأول، المجلد الأول، اللوحة 14.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016