منطقة سير داريا. أطلال رَباط ميليشكي ميرزا بالقرب من خوجاند

الوصف

تُوجد هذه الصورة ضمن الجزء الأثري من ألبوم تُرْكِستان، وهي تُظهر أطلال رَباط بناه ميليشكي ميرزا بالقرب من خوجاند (في ما تسمى حاليًا بطاجيكستان). تم إصدار البحث التصويري المكوّن من ستة مجلدات بين العامين 1871-1872 تحت رعاية الجنرال كونستانتين ب. فون كوفمان، الحاكم العام الأول لتُرْكِستان (1867-1882)، وهو ما كان يُطلق على أراضي وسط آسيا التابعة للإمبراطورية الروسية. أسس الملك الفارسي سايرس الأكبر، مؤسس الإمبراطورية الأخمينية، خوجاند على نهر سير داريا في أواخر القرن السادس قبل الميلاد، وكانت تعرف آنذاك باسم سايروبوليس. أعاد الإسكندر الأكبر تحصين الموقع على ما يبدو في عام 329 قبل الميلاد. فتح العرب خوجاند في القرن الثامن نسبةً لموقعها الحيوي على امتداد طريق الحرير. وبحلول القرن العاشر، سيطرت الإمبراطورية السامانية عليها. نهب خوجاند المغول في عام 1220، إلا أنه أُعيد إحياؤها تحت حكم التيموريين في أواخر القرن الرابع عشر والقرن الخامس عشر. كما أنها خضعت لحكم الأسرة الشيبانيانية من بخارى في القرن السادس عشر وظلت في قبضة بخارى حتى انضمت إلى خانات قوقند في عام 1802. وفي عام 1866، استولت القوات الروسية عليها. لمصطلح الرباط تفسيرات مختلفة تعني عمومًا ثغراً مُحصنًا (وهو استخدام مشابهه لمصطلح رِباط). في آسيا الوسطى، يرتبط مصطلح الرباط بمصطلح خانكة، وهو نُزل أو مكان للاعتزال الروحي. لم يتبق من الرباط القديم، الذي يظهر هنا، سوى الهيكل المقبب المركزي. لا يُعرف عن المعماري الذي بناه سوى القليل، لكن "ميرزا" الواردة في الاسم هي لقبٌ شرفي لطبقة النبالة التتارية الثانوية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

سانت بطرسبورغ، روسيا

العنوان باللغة الأصلية

Сыр-дарьинская область. Развалины Мулушки Мурза Рабат близ г. Ходженда

الوصف المادي

طبعة واحدة فوتوغرافية : ورق زلالي

ملاحظات

  • رسم إيضاحي في: ألبوم تُرْكِستان، الجزء الأثري، 1871-1872، الجزء الأول، المجلد الأول، اللوحة 13.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 27 إبريل 2015