الدفاع عن المستوطنين في سانت دومينيك: أو، نظرة سريعة على الإعلان الجديد لحقوق الانسان، ولاسيما ما يتعلق بالمستعمرات

الوصف

كان للثورة الفرنسية في عام 1789تداعيات هائلة في مستعمرات فرنسا في الكاريبي. في آب 1791، قام العبيد في مستعمرة سانت دومينيك الفرنسية بحركة تمرد ضخمة، بادئين بذلك سلسلة الأحداث التي أدت في نهاية المطاف إلى تأسيس هايتي في عام 1804. وفي 1792، أرسلت الحكومة الفعلية للثورة في فرنسا المفوضين إلى المستعمرة لتطبيق القرار الصادر عن الجمعية الوطنية الذي حرر السود والخلاسيين، ولكن لم يحرر عبيد المستعمرة. وبسبب الضغوط المتزايدة من التمرد وتهديد القوات البريطانية الغازية، أصدر المفوض ليجر فيليسيت سونثانا مرسوما في أواخر عام 1793حرر العبيد. وقد هرب ما يقدر ب10،000من المستوطنين الفرنسيين من سان دومينيك إلى الولايات المتحدة، حيث هاج العديد منهم لعودة ممتلكاتهم الاستعمارية. ويُعتبر هذا المؤلف الذي أُعد باللغة الفرنسية في عام 1796، ولكن نُشر في فيلادلفيا، نداء من أجل حماية واستعادة حقوق المستعمرين السابقين. وقد كُتب استنادًا إلى المبادئ الواردة في إعلان حقوق وواجبات الإنسان والمواطنالذي صاغه المؤتمر الوطني ودخل حيز التنفيذ بتاريخ 26تشرين الأول من عام 1795كنسخة معدلة من الإعلان الأصلي لحقوق الإنسان والمواطنالذي اعتمدته الجمعية الوطنية في في آب 1789.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مورو دي سانت - ميري، فيلاديلفيا، بنسيلفانيا

العنوان باللغة الأصلية

Défénse des colons de Saint-Domingue, ou, Examen rapide de la nouvelle Déclaration des droits de l'homme, en ce qu'elle a particulièrement de relatif aux colonies

نوع المادة

الوصف المادي

179 صفحة، ؛ 19 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 29 سبتمبر 2014