آثار سمرقند. ضريح تومان-أغا نوري. نقوش على المِشْكاة الخارجية لضريح نوري

الوصف

تُوجد هذه الصورة ضمن الجزء الأثري من ألبوم تُرْكِستان، وهي تُظهر إحدى تفاصيل واجهة بضريح تومان-أغا، الواقع بمقبرة شاه زنده بسمرقند (أوزبكستان). تم إصدار البحث التصويري المكوّن من ستة مجلدات بين العامين 1871-1872 تحت رعاية الجنرال كونستانتين ب. فون كوفمان، الحاكم العام الأول لتُرْكِستان في الفترة ما بين 1867-1882، وهو ما كان يُطلق على أراضي وسط آسيا التابعة للإمبراطورية الروسية. يولي الألبوم اهتمامًا خاصًا بفن العمارة الإسلامية في سمرقند، مثل آثار القرنين الرابع عشر والخامس عشر من فترة حكم تَيْمورلِنك وخلفائه. تلفت مقبرة شاه زنده (تعني "الملك الحي" بالفارسي) الانتباه، باعتبارها نصبًا تَذْكَارِيًا لقثم بن عباس، وهو من بني عمومة الرسول محمد. بُني ضريح ومسجد تومان-أغا في عام 1405 ليكونا نصبًا تَذْكَارِيًا لأصغر زوجات تَيْمورلِنك، ويقعان بجوار الشرتاك بالمجموعة الشمالية للأضرحة. ومما يُميز الضريح الزخارف الخزفية النابضة بالحياة التي تتفاوت ألوانها ما بين الأزرق الداكن والأصفر والبنفسجي والفَيْرُوزِيّ. تُمثل لوحاته المصنوعة من الميوليق بصفة خاصة أوج فن الخزف المعماري في هذه المنطقة. يضم جزء الواجهة، الذي يظهر هنا، نمطين أحدهما هندسي والآخر نقشي. تورِد نقوش خط (الثُلُث) المتصل، المستوحاة إجمالًا من النصوص القرآنية، أن الخطاط الذي كتبها هو الفنان الفارسي الشيخ محمد بن خادجه باندغير الطغرا التبريزي.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

سانت بطرسبورغ، روسيا

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

Самаркандския древности. Мавзолей Туман Аки-Нурия. Надпись в наружной нише мавзолея Нурия

الوصف المادي

طبعة واحدة فوتوغرافية : ورق زلالي

ملاحظات

  • رسم إيضاحي في: ألبوم تُرْكِستان، الجزء الأثري، 1871-1872، الجزء الأول، المجلد الأول، اللوحة 42.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 15 يوليو 2013