آثار سمرقند. ضريح الشيخ الولي نور الدين بصير قطبي-تشارداخوم. منظر عام من الجنوب

الوصف

تُوجد هذه الصورة لضريح يقع في قصر أمير بخاري في سمرقند (أوزبكستان) ضمن الجزء الأثري من ألبوم تُرْكِستان. تم إصدار البحث التصويري المكوّن من ستة مجلدات بين العامين 1871-1872 تحت رعاية الجنرال كونستانتين ب. فون كوفمان، الحاكم العام الأول لتُرْكِستان (1867-1882)، وهو ما كان يُطلق على أراضي وسط آسيا التابعة للإمبراطورية الروسية. يولي الألبوم اهتمامًا خاصًا بالتراث المعماري الإسلامي بسمرقند. يظهر بوسط هذا المنظر ضريح مُكرّسٌ للوليّ الشيخ نور الدين بصير. بالرغم من أن هذا البناء يفتقر إلى التعقيد الذي اتسمت به الأضرحة المركزية في القرن الخامس عشر مثل روح آباد، إلا أنه يتميز بهيكل ضخم ينعكس في تصميم قبته العالية المدعومة بمبنى مزدوج في الجزء الداخلي. بالرغم من الضرر البالغ الذي يتضح على سطح القبة المصمم من البلاط، إلا أن الأسطوانة التي تدعمه بحالة جيدة، وهي مطوقة بنقش خزفي كبير وسليم. يقع الضريح بالقرب من قصر أمراء بخارى، الذين حكموا سمرقند بعد طرد التيموريين في أوائل القرن السادس عشر. أُطلق على القصر اسم "كوك طاش" تيمنًا باسم عرش (تَيْمور) تَيْمورلِنك، الذي قام ببناء قلعة في سمرقند. ومما يُثير الانتباه في هذه الصورة وجود صف من المدافع وحارس روسي (يرتدي سترة بيضاء)، الأمر الذي يُشير إلى وقوع سمرقند في قبضة قوات الاحتلال الروسية في 1868.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

سانت بطرسبورغ، روسيا

العنوان باللغة الأصلية

Самаркандския древности. Мавзолей святаго Шейха Нуретдина Башира Кутби-Чаардахум. Общий видъ с юга

الوصف المادي

طبعة واحدة فوتوغرافية : ورق زلالي

ملاحظات

  • رسم إيضاحي في: ألبوم تُرْكِستان، الجزء الأثري، 1871-1872، الجزء الأول، المجلد الثاني، اللوحة 129.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 22 سبتمبر 2014