آثار سمرقند. ضريح الأمير تيمور كوراغان. منظر للواجهة الشمالية للضريح

الوصف

تُوجد هذه الصورة لضريح گورِ أمير في سمرقند (أوزبكستان) ضمن الجزء الأثري من ألبوم تُرْكِستان. تم إصدار البحث التصويري المكوّن من ستة مجلدات بين العامين 1871-1872 تحت رعاية الجنرال كونستانتين ب. فون كوفمان، الحاكم العام الأول لتُرْكِستان (1867-1882)، وهو ما كان يُطلق على أراضي وسط آسيا التابعة للإمبراطورية الروسية. يولي الألبوم اهتمامًا خاصًا بالتراث المعماري الإسلامي بسمرقند، بما في ذلك گورِ أمير (والتي تعني بالفارسية "ضريح الحاكم"). اشتهر گورِ أمير أساسًا بكونه محل دفن تيمور (تَيْمورلِنك)، إلا أن تيمور كان قد شَرَع في تأسيسه في الأصل عام 1403 إحياءً لذكرى وفاة حفيده المُقرّب، محمد سلطان، الذي قام ببناء مدرسة (مدرسة دينية) وخانكة (مَجمع تذكاري) في الموقع في أواخر القرن الرابع عشر. وقد أصبح گورِ أمير الضريح التيموري بالفعل بعد دفن تيمور به في عام 1405. يعرض هذا المنظر للواجهة الشمالية للضريح آثار الأضرار الجسمية التي لحقت به على مر القرون، بما فيها انهيار الجزء العلوي من القوس الضخم للـإيوان (ردهة مقببة محاطة بثلاثة جدران ومفتوحة من جانب واحد). ومع ذلك، فقد تبقت الكثير من الزخارف الخزفية الأنيقة متعددة الألوان، ومنها أجزاء من البلاط الذي يغطي أضْلُع القبة الرئيسية. وتتجلى روعة جوانب القوس وواجهة المشكاة بشكل خاص، حيث أنها مكسوة بمجموعة من ألواح القيشاني التي تحوي أشكالًا نباتية وهندسية معقدة. توجد نقوش مكتوبة باللغة الفارسية-العربية بخط مُرسَل أعلى قوس البوابة المدبب.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

سانت بطرسبورغ، روسيا

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

Самаркандския древности. Мавзолей Эмира Тимура Курагана. Вид севернаго фасада мавзолея

الوصف المادي

طبعة واحدة فوتوغرافية : ورق زلالي

ملاحظات

  • رسم إيضاحي في: ألبوم تُرْكِستان، الجزء الأثري، 1871-1872، الجزء الأول، المجلد الثاني، اللوحة 116.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 22 سبتمبر 2014