آثار سمرقند. ضريح الأمير تيمور كوراغان (گورِ أمير). زخارف على مِشْكاة المدخل الرئيسي

الوصف

توجد هذه الصورة التي توضح العمل الخزفي البارز على قوس المدخل المؤدي إلى فناء ضَريح گورِ أمير في سمرقند (أوزبكستان) ضمن الجزء الأثري من ألبوم تُرْكِستان. تم إصدار البحث التصويري المكوّن من ستة مجلدات بين العامين 1871-1872 تحت رعاية الجنرال كونستانتين ب. فون كوفمان، الحاكم العام الأول لتُرْكِستان (1867-1882)، وهو ما كان يُطلق على أراضي وسط آسيا التابعة للإمبراطورية الروسية. يولي الألبوم اهتمامًا خاصًا بالتراث المعماري الإسلامي بسمرقند، بما في ذلك گورِ أمير (والتي تعني بالفارسية "ضريح الحاكم"). اشتهر گورِ أمير أساسًا بكونه محل دفن تيمور (تَيْمورلِنك)، إلا أن تيمور كان قد شَرَع في تأسيسه في الأصل عام 1403 إحياءً لذكرى وفاة حفيده المُقرّب، محمد سلطان، الذي توفي عن عمر يناهز السابعة والعشرين عامًا. وحين دُفِن تيمور نفسه هناك في 1405، أصبح گورِ أمير الضريح المخصص لآل تيمور. يظهر هنا الجزء العلوي للواجهة الواقعة بمشكاة الإيوان (ردهة مقببة محاطة بثلاثة جدران، ومفتوحة من جانب واحد) بهيكل المدخل. يتكون الشريط الأفقي الذي يظهر بالجزء السفلي من صف به مجموعة ألواح رأسية قِيشَانِيّة تحوي أنماطًا نباتية لامعة مُتَعددة الألوان. يعلو الألواح أقواس مُدببة تؤدي إلى نمط دقيق التفاصيل من بلاط خزفي داخل شَعريّة هندسية الطابع. يُظهر الجانب الأيمن بقايا قنطرة تُعرف باسم موكارابي-- والتي يُشار إليها كذلك بالقنطرة "الكلسية" وذلك بسبب مظهر العناصر الزخرفية المُتدلية. يُظهر الركن العلوي جدار الآجُرّ الذي يدنوه.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

سانت بطرسبورغ، روسيا

العنوان باللغة الأصلية

Самаркандския древности. Мавзолей Эмира Тимура Курагана (Гуремир). Украшения в главной входной нише

الوصف المادي

طبعة واحدة فوتوغرافية : ورق زلالي

ملاحظات

  • رسم إيضاحي في: ألبوم تُرْكِستان، الجزء الأثري، 1871-1872، الجزء الأول، المجلد الثاني، اللوحة 120.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016