آثار سمرقند. ضريح الأمير تيمور كوراغان (گورِ أمير). نقوش حول الإفريز الخاص بالجزء الأمامي بأكمله

الوصف

تُوجد هذه الصورة لضريح گورِ أمير في سمرقند (أوزبكستان) ضمن الجزء الأثري من ألبوم تُرْكِستان. تم إصدار البحث التصويري المكوّن من ستة مجلدات بين العامين 1871-1872 تحت رعاية الجنرال كونستانتين ب. فون كوفمان، الحاكم العام الأول لتُرْكِستان (1867-1882)، وهو ما كان يُطلق على أراضي وسط آسيا التابعة للإمبراطورية الروسية. يولي الألبوم اهتمامًا خاصًا بالتراث المعماري الإسلامي بسمرقند، بما في ذلك گورِ أمير (والتي تعني بالفارسية "ضريح الحاكم"). على الرغم من أن كَور أمير مشهور أساساً بكونه محل دفن تيمور (تَيْمورلِنك)، إلا أن تيمور هو من بدأ في تأسيسه في 1403 لإحياء ذكرى وفاة حفيده المُقرّب، محمد سلطان، الذي توفي وهو في السابعة والعشرين من عمره. لم يكن الضريح قد اكتمل عند وفاة تيمور في عام 1405. وقد أصبح كَور أمير الضريح التيموري بعد دفن تيمور هناك. يظهر هنا جزء من الواجهة الشمالية ويتضح الدمار البالغ الذي لحق بسطح الجدار. لا زالت هناك زخارف قيشانية مُتَعددة الألوان على الساباط المغلق عند أطراف القوس وبين فتحاته وأعلاها. يتضمن العمل الخزفي أنماطًا نباتية وهندسية مرتبة ترتيبًا مُتناسقًا. وتعلو الساباط أجزاء من شريط مدون عليه نقش فارسي-عربي خزفي بارز يمتد عبر معظم الواجهة الرئيسية. وهناك مِتْراس مؤقت مبني من طوب مُتلاصق بالأعلى. يظهر أعلى اليسار جزء من الأسطوانة التي تقع أسفل القبة المركزية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

سانت بطرسبورغ، روسيا

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

Самаркандския древности. Мавзолей Эмира Тимура Курагана (Гуремир). Надписи идущия по фризу всего фасада

الوصف المادي

طبعة واحدة فوتوغرافية : ورق زلالي

ملاحظات

  • رسم إيضاحي في: ألبوم تُرْكِستان، الجزء الأثري، 1871-1872، الجزء الأول، المجلد الثاني، اللوحة 119.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016