آثار سمرقند. ضريح الأمير تيمور كوراغان (گورِ أمير). نقش على أحد الأبواب

الوصف

توجد هذه الصورة التي تُظهِر لوحة على أحد أبواب ضَريح گورِ أمير في سمرقند (أوزبكستان) ضمن الجزء الأثري من ألبوم تُرْكِستان. تم إصدار البحث التصويري المكوّن من ستة مجلدات بين العامين 1871-1872 تحت رعاية الجنرال كونستانتين ب. فون كوفمان، الحاكم العام الأول لتُرْكِستان (1867-1882)، وهو ما كان يُطلق على أراضي وسط آسيا التابعة للإمبراطورية الروسية. يولي الألبوم اهتمامًا خاصًا بالتراث المعماري الإسلامي بسمرقند، بما في ذلك گورِ أمير (والتي تعني بالفارسية "ضريح الحاكم"). على الرغم من أن گورِ أمير مشهور أساسًا بكونه محل دفن تيمور (تيمورلنك)، إلا أن تيمور هو مَنْ بدأ في تأسيسه في 1403 إحياءً لذكرى حفيده المقرّب، محمد سلطان. ولقد أدت وفاة محمد سلطان المفاجئة عن عمر يناهز السابعة والعشرين عامًا إلى حرمان تيمور من خليفته المُختار. لم يكن الضريح قد اكتمل بعد عند وفاة تيمور إثر إصابته بالالتهاب الرئوي في عام 1405. وقد أصبح گورِ أمير الضريح التيموري بعد دفن تيمور به. هذا المنظر للجانب الأيسر لأحد الأبواب الخشبية، والذي يقع على الأرجح داخل إيوان (ردهة مقببة محاطة بثلاثة جدران ومفتوحة من جانب واحد) قوس المدخل، يُصور لوحة تحتوي على نقوش بارزة مُتشابكة تُمثل الخلفية لحروف عربية مكتوبة بحروف متصلة ومطولة. يوجد تصميم أكبر حجمًا منحوت أسفل هذه اللوحة المربعة يحتوي على أشكال نباتية ومحلاقية تحيط بنمط هندسي مقوس به شكل في هيئة ألماس موضوع على نقش خشبي. ويظهر تأثير الزمن على الباب المُتآكل، لكن النقوش تبدو بحالة جيدة نسبيًا في هذا المناخ الجاف.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

سانت بطرسبورغ، روسيا

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

Самаркандския древности. Мавзолей Эмира Тимура Курагана (Гуремир). Надпись на одной из дверей

الوصف المادي

طبعة واحدة فوتوغرافية : ورق زلالي

ملاحظات

  • رسم إيضاحي في: ألبوم تُرْكِستان، الجزء الأثري، 1871-1872، الجزء الأول، المجلد الثاني، اللوحة 120.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016