آثار سمرقند. ضريح الأمير تيمور كوراغان (گورِ أمير). تاج العمود ومقطع يوضح تفاصيل الواجهة الشمالية

الوصف

توجد هذه الصورة التي توضح تفاصيل الواجهة الشمالية من ضَريح گورِ أمير في سمرقند (أوزبكستان) ضمن الجزء الأثري من ألبوم تُرْكِستان. تم إصدار البحث التصويري المكوّن من ستة مجلدات بين العامين 1871-1872 تحت رعاية الجنرال كونستانتين ب. فون كوفمان، الحاكم العام الأول لتُرْكِستان (1867-1882)، وهو ما كان يُطلق على أراضي وسط آسيا التابعة للإمبراطورية الروسية. يولي الألبوم اهتمامًا خاصًا بالتراث المعماري الإسلامي بسمرقند، بما في ذلك گورِ أمير (والتي تعني بالفارسية "ضريح الحاكم"). اشتهر گورِ أمير أساسًا بكونه محل دفن تيمور (تَيْمورلِنك)، إلا أن تيمور كان قد شَرَع في تأسيسه في الأصل عام 1403 إحياءً لذكرى وفاة حفيده المُقرّب، محمد سلطان، الذي توفي عن عمر يناهز السابعة والعشرين عامًا. لم يكن بناء الضريح قد اكتمل عند وفاة تيمور بعد إصابته بالالتهاب الرئوي في عام 1405. قد أصبح گورِ أمير الضريح التيموري بعد دفن تيمور به. يظهر هنا مقطع من الواجهة الشمالية، مُزين بأعمال خزفية مُتَعددة الألوان. يحتوي الجزء السفلي على المنطقة العلوية لعمود خَزَفِيّ ملحق يدعم تاج العمود المُتصدع. وتوجد زخارف نباتية على كل من العمود وتاجه. بالرغم من الضرر البالغ الذي لحق بسطح جدار الآجرّ، إلا أن اللوحة الرأسية التي تعلو العمود تُجسد دقة هذه الأنماط النباتية المُتشابكة، الموزعة بشكل متناظر والمتصلة ببعضها من خلال شبكة من المحالق. يُوحِي الأرابيسك سداسي الأضلاع بإحساس فني كَوْني مستوحَى من الطبيعة.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

سانت بطرسبورغ، روسيا

العنوان باللغة الأصلية

Самаркандския древности. Мавзолей Эмира Тимура-Курагана (Гуремир). Капитель колоны и часть отделки на северном фасаде

الوصف المادي

طبعة واحدة فوتوغرافية : ورق زلالي

ملاحظات

  • رسم إيضاحي في: ألبوم تُرْكِستان، الجزء الأثري، 1871-1872، الجزء الأول، المجلد الثاني، اللوحة 118.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 22 سبتمبر 2014