آثار سمرقند. ضريح الأمير تيمور كوراغان (گورِ أمير). مقطع للشَعرية الرخامية التي تحيط بشاهد القبر

الوصف

توجد هذه الصورة للجزء الداخلي من ضَريح گورِ أمير في سمرقند (أوزبكستان) ضمن الجزء الأثري من ألبوم تُرْكِستان. تم إصدار البحث التصويري المكوّن من ستة مجلدات بين العامين 1871-1872 تحت رعاية الجنرال كونستانتين ب. فون كوفمان، الحاكم العام الأول لتُرْكِستان (1867-1882)، وهو ما كان يُطلق على أراضي وسط آسيا التابعة للإمبراطورية الروسية. يولي الألبوم اهتماماً خاصاً بالتراث المعماري الإسلامي بسمرقند، بما في ذلك كَور أمير (والتي تعني بالفارسية "ضريح الحاكم"). على الرغم من أن كَور أمير مشهور أساساً بكونه محل دفن تيمور (تيمورلنك)، إلا أن تيمور هو مَنْ بدأ في تأسيسه في 1403 إحياءً لذكرى حفيده المقرّب، محمد سلطان. ولقد أدت وفاة محمد سلطان المفاجئة فى عمر السابعة والعشرين، إلى حرمان تيمور من خليفته المُختار. لم يكن الضريح قد اكتمل بعد عند وفاة تيمور إثر إصابته بالالتهاب الرئوي في عام 1405. وقد أصبح كَور أمير الضريح التيموري بعد دفن تيمور هناك. للضَرِيح مُستويان، فى المستوى العُلوى توجد توابيت مهيبة، بينما يحتوى المستوى السُفلى على أضرحة أكثر بساطة وهى التى بها الرُفات الحقيقىة. إن توابيت المستوى العُلوي مُحاطة بحاجز رخامي (يظهر منه جزء هنا) ذي نقش شبكي مفتوح في تصميم هندسي مُعَقَّد. هذا النموذج مُحاط ببروز منحوتة بأشكال نباتية. يفصل بين الأجزاء المُكوِنة للحاجز عناصر رأسية منحوتة بأنماط نباتية تنتهي إلى شكل مُفَصَّص.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

سانت بطرسبورغ، روسيا

العنوان باللغة الأصلية

Самаркандския древности. Мавзолей эмира Тимура Курагана (Гуремир). Часть мраморной решотки окружающей надгробные камни

الوصف المادي

طبعة واحدة فوتوغرافية : ورق زلالي

ملاحظات

  • رسم إيضاحي في: ألبوم تُرْكِستان، الجزء الأثري، 1871-1872، الجزء الأول، المجلد الثاني، اللوحة 120.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 22 سبتمبر 2014