آثار سمرقند. ضَرِيح الوَلِيّ قثم بن عباس (شاه زنده) والأضرحة المجاورة. منظر عام من الجنوب (المدخل)

الوصف

يُوجد هذا المنظر ضمن الجزء الأثري من ألبوم تُرْكِستان وهو يُظهر مقبرة شاه زنده بسمرقند (أوزبكستان). لقد تم إصدار هذه الطبعة الفاخرة بين عامي 1871-1872، تحت رعاية الجنرال كونستانتين ب. فون كوفمان، قائد جيش، وأول حاكم عام لتُرْكِستان (1867-1882)، وهو ما كان يُطلَق على أراضي وسط آسيا التابعة للإمبراطورية الروسية. ألكسندر ل.كون، أحد المستشرقين الملتحقين بالجيش ونيكولاي ف.بوغافسكي، المهندس العسكري، هما أول من جمع المادة المرئية ضمن الجزء الأثري من ألبوم تُرْكِستان. تُعد سمرقند ضمن أقدم مدن آسيا الوسطى وأكثرها تميزًا. كانت المدينة مزدهرة حتى قبل عهد الإسكندر الأكبر، ثم فتحها العرب في عام 712. أثناء الألفية اللاحقة، أصبحت سمرقند مستقرًا لآثار فن العمارة الإسلامية. يُمثل كل من القرنين الرابع عشر والخامس عشر على وجه الخصوص فترة مُزدهرة في حكم تَيْمورلِنك وخلفائه (التيموريين). من بين الإنجازات الرئيسية لهذه الفترة بناء مجموعة أضرحة أُطلق عليها شاه زنده (التي تعني بالفارسية "الملك الحي"). بُنيت المقبرة على موقع مقبرة قديمة، وتحظى بالتوقير باعتبارها نصبًا تَذْكَارِيًا لقثم بن عباس، وهو من بني عمومة الرسول محمد. يُظهر هذا المنظر المأخوذ من الناحية الجنوبية بوابةَ المدخل وأول مجموعة من الأضرحة.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

سانت بطرسبورغ، روسيا

العنوان باللغة الأصلية

Самаркандския древности. Гробница святого Куссама ибни Абасса (Шах-Зиндэ) и мавзолеи при ней. Общий вид с юга (вход)

الوصف المادي

طبعة واحدة فوتوغرافية : ورق زلالي

ملاحظات

  • رسم إيضاحي في: ألبوم تُرْكِستان، الجزء الأثري، 1871-1872، الجزء الأول، المجلد الأول، اللوحة 20.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 22 سبتمبر 2014