آثار سمرقند. ضَرِيح الوَلِيّ قثم بن عباس (شاه زنده) والأضرحة المجاورة. ضريح شيرين بيك. جزء من نقش على الجانب الأيسر من الواجهة

الوصف

تُوجد هذه الصورة ضمن الجزء الأثري من ألبوم تُرْكِستان. وهي تُظهر واجهة ضريح شيرين بيك أغا، الواقع بمقبرة شاه زنده بسمرقند (أوزبكستان). لقد تم إصدار هذا البحث التصويري المكون من ستة مجلدات في عام 1871-1872، تحت رعاية الجنرال كونستانتين ب. فون كوفمان، أول حاكم عام لتُرْكِستان (1867-1882)، وهو ما كان يُطلَق على أراضي وسط آسيا التابعة للإمبراطورية الروسية. يولي الألبوم اهتمامًا خاصًا بفن العمارة الإسلامية في سمرقند، مثل آثار القرنين الرابع عشر والخامس عشر من فترة حكم تَيْمورلِنك (تَيْمور) وخلفائه. تلفت مجموعة شاه زنده (تعني "الملك الحي" بالفارسية) الانتباه، وتحظى بالتوقير باعتبارها نصبًا تَذْكَارِيًا لقثم بن عباس، وهو من بني عمومة الرسول محمد. بنُي ضريح شيرين بيك أغا ما بين العامين 1385-1386 للأخت الصغرى لتيمور وينعكس من خلاله التأثير الفارسي. بالرغم من الأضرار البالغة التي لحقت بها، إلا أن الواجهة حافظت على الزخرفة الخزفية الغنية، التي تضم أوائل الأمثلة لفُسَيْفُساء من خزف التيراكوتا المركب بألوان تتنوع ما بين البرتقالي والأحمر إلى الأزرق القاتم. يقع هذا الجزء إلى اليسار من قوْس المدخل، ويُظهر شريطين بهما نقش بخط الثُلُث العربي (المتصل) المتداخل مع أنساق نباتية. نسبت بعض النقوش إلى سقراط ومنها مقولة: "في الحقيقة البشر في هذا العالم مثلهم مثل الطيور المرحة" يوجد بين النقوش شريط به أنماط نباتية دقيقة.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

سانت بطرسبورغ، روسيا

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

Самаркандския древности. Гробница святаго Куссама ибни Абасса (Шах-Зиндэ) и мавзолеи при нем. Мавзолей Ширин-Бека. Часть надписи с левой стороны фасада

الوصف المادي

طبعة واحدة فوتوغرافية : ورق زلالي

ملاحظات

  • رسم إيضاحي في: ألبوم تُرْكِستان، الجزء الأثري، 1871-1872، الجزء الأول، المجلد الأول، اللوحة 65.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016