آثار سمرقند. ضَرِيح الوَلِيّ قثم بن عباس (شاه زنده) والأضرحة المجاورة. ضريح الأمير بوروندُق.

الوصف

تُوجد هذه الصورة للمنظر الجنوبي الشرقي لضريح الأمير بوروندُق الواقع بمقبرة شاه زنده بسمرقند ضمن الجزء الأثري من ألبوم تُرْكِستان. تم إصدار البحث التصويري المكوّن من ستة مجلدات بين العامين 1871-1872 تحت رعاية الجنرال كونستانتين ب. فون كوفمان، الحاكم العام الأول لتُرْكِستان في الفترة ما بين 1867-1882، وهو ما كان يُطلق على أراضي وسط آسيا التابعة للإمبراطورية الروسية. يولي الألبوم اهتمامًا خاصًا بفن العمارة الإسلامية في سمرقند، مثل آثار القرنين الرابع عشر والخامس عشر من فترة حكم تَيْمورلِنك وخلفائه. تلفت مقبرة شاه زنده (تعني "الملك الحي" بالفارسي) الانتباه، فهي مبنية على موقع مرتفع تابع لمستوطنة قديمة تدعى أفروسياب، وتحظى بالتوقير باعتبارها نصبًا تَذْكَارِيًا لقثم بن عباس، وهو من بني عمومة الرسول محمد. يبدو أن ضريح بوروندُق بُني في ثمانينات القرن الرابع عشر، وهو يُخَلِّد ذِكْرى أحد أبرز القادة العسكريين في عهد تَيْمورلِنك. ويَظهر هنا الضريح عبر المِتْراس الموجود في الجهة المقابلة من مَمَرِّ المقبرة، ويَحْجُبه جزئيًا خطٌ من الأَنْقاض. وقد عانى البناء الضخم من أضرارٍ بالغة، فقبته الخارجية مفقودة، بالرغم من بقاء الأسطوانة المضلعة والقبة الداخلية، بالإضافة إلى انهيار قمة قوس المدخل (بيشتاك) الموجود في الواجِهَة الرئيسية (إلى اليمين). وما زالت هناك أجزاء من العمل الخزفي تحيط بالبوابة، كما توجد في مِشْكاة القوس. هذا الضريح هو الأول من بين مجموعة أضرحة تقع في الطرف الشمالي من المقبرة.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

سانت بطرسبورغ، روسيا

العنوان باللغة الأصلية

Самаркандския древности. Гробница святого Куссама ибни Абасса (Шах-Зиндэ) и мавзолеи при ней. Мавзолей Эмира Бурундука

الوصف المادي

طبعة واحدة فوتوغرافية : ورق زلالي

ملاحظات

  • رسم إيضاحي في: ألبوم تُرْكِستان، الجزء الأثري، 1871-1872، الجزء الأول، المجلد الأول، اللوحة 40.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 22 سبتمبر 2014