آثار سمرقند. ضَرِيح الوَلِيّ قثم بن عباس (شاه زنده) والأضرحة المجاورة. ضريح أحمد خواجه. واجِهَة

الوصف

تُوجد هذه الصورة لضريح خواجه أحمد بمقبرة شاه زنده بسمرقند (أوزبكستان) ضمن الجزء الأثري من ألبوم تُرْكِستان. تم إصدار البحث التصويري المكوّن من ستة مجلدات بين العامين 1871-1872 تحت رعاية الجنرال كونستانتين ب. فون كوفمان، الحاكم العام الأول لتُرْكِستان في الفترة ما بين 1867-1882، وهو ما كان يُطلق على أراضي وسط آسيا التابعة للإمبراطورية الروسية. يولي الألبوم اهتمامًا خاصًا بفن العمارة الإسلامية في سمرقند، مثل آثار القرنين الرابع عشر والخامس عشر من فترة حكم تَيْمورلِنك وخلفائه. وتحظى مقبرة شاه زنده (والتي تعني بالفارسية "الملك الحي") بالتوقير باعتبارها نصبًا تَذْكَارِيًا لقثم بن عباس، وهو من بني عمومة الرسول محمد. بُني ضريح خواجه أحمد في الستينيات من القرن الرابع عشر، وعلى ما يبدو أن الهدف كان تخليد ذكرى قائد روحي بالمنطقة. يقع النُصْب المُدَمَّر جزئيًا في نهاية ممر المقبرة بالمجموعة الشمالية من الأضرحة، وتظهر عليه زخارف خزفية تنبض بالحياة تحوي نماذج نباتية وهندسية ونقشية. ظهر اسم المُصمم- فخري علي-  في أحد الأنساق على واحدة من البلاطات الخزفية. يُحيط بقوس الواجهة أعمدة منحوتة من التيراكوتا المصقولة، ويوجد على جانبي القوس شريط نقشي من التيراكوتا مكتوب بخط الثُلُث المتصل. كُتِب على جزء من الشريط النص التالي: "أطال الله بقاهما ليكون مرقد النور حدقة الإقبال خواجه أحمد الذي لم يكن له في ...كفواً أحد." يظهر أقصى اليسار جزء من واجِهَة ضريح تومان أغا.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

سانت بطرسبورغ، روسيا

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

Самаркандския древности. Гробница святого Куссама ибни Абасса (Шах-Зиндэ) и мавзолеи при ней. Мавзолей Ахмет-Ходжи. Фасад

الوصف المادي

طبعة واحدة فوتوغرافية : ورق زلالي

ملاحظات

  • رسم إيضاحي في: ألبوم تُرْكِستان، الجزء الأثري، 1871-1872، الجزء الأول، المجلد الأول، اللوحة 47.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016