آثار سمرقند. قصر أُمراء بُخَارى، "كوك طاش." القوس المؤدي إلى قاعة الاستقبال

الوصف

تُوجد هذه الصورة للجزء الداخلي لقصر أُمراء بخارى في سمرقند (أوزبكستان) ضمن الجزء الأثري من ألبوم تُرْكِستان. تم إصدار البحث التصويري المكوّن من ستة مجلدات بين العامين 1871-1872 تحت رعاية الجنرال كونستانتين ب. فون كوفمان، الحاكم العام الأول لتُرْكِستان (1867-1882)، وهو ما كان يُطلق على أراضي وسط آسيا التابعة للإمبراطورية الروسية. يولي الألبوم اهتماماً خاصاً بالتراث المعماري الإسلامي بسمرقند. حكم أمراء بخارى سمرقند بعد طرد التيموريين في بدايات القرن السادس عشر. أطلق على قصرهم الرسمي في المدينة اسم "كوك طاش" تيمناً باسم العرش الأسطوري لتيمور (تَيْمورلِنك)، الذي قام ببناء قلعة في سمرقند. يُوضح هذا المنظر، المضاء بضوء خافت منبعث من الفناء، قاعة الاستقبال بالقصر، بها مشكاة قوسية تمنح الحاكم خلفية مهيبة. ينتهي القوس إلى قنطرة موكارابي، أو "كلسية". أجزاء من سطح الجدار لها زخارف خَزَفِيّة. في عام 1868، تم الاستيلاء على سمرقند وقصرها من قِبَل القوات الروسية بقيادة فون كوفمان. وتنعكس سياسته الاسترضائية للسكان المحليين والنخبة في مشروع الألبوم هذا والذي نقل أيضاً إلى القيصر مدى عظمة الثقافة القديمة التي نُقِلت إلى بلاد الإمبراطورية الروسية. وقد أعطت هذه الصور لما كان يدعى، حتى عهد قريب، بقصر الأمراء، الإشارة لبدء انتقال السلطة.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

سانت بطرسبورغ، روسيا

العنوان باللغة الأصلية

Самаркандския древности. Дворец бухарских эмиров "Кок Таш". Ниша в приемной зале

الوصف المادي

طبعة واحدة فوتوغرافية : ورق زلالي

ملاحظات

  • رسم إيضاحي في: ألبوم تُرْكِستان، الجزء الأثري، 1871-1872، الجزء الأول، المجلد الثاني، اللوحة 131.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 27 إبريل 2015