كنيسة الدورميتيون (1711-1717)، المنظر الشرقي، "كيم"، روسيا

الوصف

قام د. ويليام برومفيلد، المصور الأمريكي ومؤرخ فن العمارة الروسية، بالتقاط هذه الصورة في عام 2000 للمنظر الشرقي لكاتدرائية الدورميتيون في "كيم" (كاريليا)، وذلك كجزء من مشروع "التقاء الحدود"، أحد مشروعات مكتبة الكونغرس. تقع "كيم" على الساحل الجنوبي الغربي للبحر الأبيض. ولم تكن "كيم" مستوطنة هامة مستقلة فقط، بل عَمِلَت أيضاً كبوابة لجُزُر سولوفيتسكي. بُنِيَت كاتدرائية الدورميتيون في 1711-1717، وتُعد الكاتدرائية إحدى أكثر الأبنية الخشبية جمالاً في الفن المعماري الروسي—وواحدة من الكاتدرائيات (سوبور) النادرة المبنية من الخشب والباقية حتى اليوم. يتكون بناؤها الرئيس من ثلاثة أجزاء ثمانية الشكل مُشيدة من خشب الصنوبر، تُتَوِجه أبراج تشبه قمتها الخيمة. وتعمل تلك الأبراج على تدعيم قباب مُغطاة بألواح محفورة من شجر الحَور. يرتكز كل جزء على قاعدة مربعة ويحتوي على مذبح خاص به. يزيد ارتفاع البرج المركزي، المُكرس للدورميتيون، عن 35 متراً، بينما يبلغ ارتفاع الأبراج الجانبية حوالي 24 متراً. تم تكريس الكنيسة الصغيرة (بريديلي ) الجنوبية للقديس نيكولاي. تم تكريس الكنيسة الصغيرة الشمالية (على اليمين، تحجبها أوراق الشجر) لقديسي سولوفيتسكي، زوسيما وسافاتي. واكتمل بناؤها في 1714. يشمل كل جزء من أجزاء الكاتدرائية في الجانب الشرقي حنية (ظاهرة جزئياً هنا) خاصة بالمذبح. يجمع المجموعة دهليز (ترابيزنايا) وبهو كبير في الجانب الغربي. وقد تكالبت الجهود لفترة طويلة لإعادة ترميم البناء.

آخر تحديث: 11 يناير 2016