كنيسة الدورميتيون (1774)، الواجهة الجنوبية، "كوندوبوغا"، روسيا

الوصف

قام د. ويليام برومفيلد، المصور الأمريكي ومؤرخ فن العمارة الروسية بالتقاط هذه الصورة في عام 2000 للمنظر الجنوبي لكنيسة الدورميتيون في "كوندوبوغا" (كاريليا)، وذلك كجزء من مشروع "التقاء الحدود" بمكتبة الكونغرس. كانت "كوندوبوغا" الواقعة على أحد خلجان بحيرة أونيغا، بمثابة مستوطنة في أواخر القرن الخامس عشر. ازدادت أهمية المدينة في منتصف القرن الثامن عشر مع اكتشاف المواقع الغنية بالرخام في قريتين قريبتين، وقد استخدم هذا الرخام في بناء بعض أبرز مباني مدينة سانت بطرسبورغ. كما ساهمت رواسب خام الحديد في رفاهية المنطقة. تعكس كنيسة الدورميتيون التي تم بناؤها عام 1774، الثقافة المحلية المزدهرة في أواخر القرن الثامن عشر. تقف الكنيسة ببنائها الشاهق الارتفاع كمنارة على أطراف المياه، وهي تعد من أبرز معالم العمارة الخشبية للشمال الروسي. الجزء الأوسط من الكنيسة عبارة عن بناء مربع ذي طابقين، مبني من أخشاب الصنوبر، تدعم جانبه الشرقي حنية ضخمة (على اليمين) تنتهي بجملونة أسطوانية وقبة مغطاة بألواح محفورة من شجر الحور. يدعم الجزء الأوسط برج ثماني الشكل، يعلوه سقف على شكل خيمة، يبلغ ارتفاعه 15 متراً، ويحمل قبة ضخمة وصليباً. (يصل ارتفاع المبنى ككل قرابة الخمسين متراً). يمتد من الجانب الغربي للكنيسة دهليز ضخم (ترابيزنايا) وبه مذبح فرعي.

آخر تحديث: 11 يناير 2016