كنيسة أيقونة كازان للعذراء (1694)، الواجهة الغربية، "أوستوجنا"، روسيا

الوصف

قام د. ويليام برومفيلد، المصور الأمريكي ومؤرخ فن العمارة الروسية بالتقاط هذه الصورة للمنظر الغربي لكنيسة أيقونة كازان للعذراء في "أوستوجنا" (منطقة فولوغدا) عام 2001 كجزء من مشروع "التقاء الحدود" بمكتبة الكونغرس. تقع مدينة أوستوجنا على نهر مولوغا (أحد روافد نهر فولغا) وكانت قد اشتهرت بالفعل في منتصف القرن الثالث عشر بما تملكه من رواسب خام الحديد الغنية. وسريعاً ما أصبحت أحد المراكز الروسية ذات السبق في صناعة الأدوات المعدنية، كما حققت شهرة مميزة في القرن السادس عشر. بالرغم من بروز "يورالس" في القرن الثامن عشر باعتبارها المنطقة الرائدة في روسيا في مجال المعادن، وهو ما أدى إلى تدهور "أوستوجنا"، انعكست أهميتها التجارية السابقة على مجموعة من الكنائس التي تعتبر ألمعها كنيسة المقبرة المُكرسة إلى أيقونة كازان للعذراء. قام غريغوري ستروغانوف، أحد تجار روسيا الأثرياء وراعٍ لفن الزخرفة الغنية للكنائس بالتمويل لإعادة بناء كنيسة أيقونة كازان للعذراء بالطوب. وهي واحدة من أفضل نماذج "الطراز الاستروغانوفي" الباقية، حيث رُسِمَت التصميمات الزخرفية على جدرانها الحجرية باللون الأبيض. تعلو قمة البناء خمس قباب وصلبان مزخرفة. تحاط الكنيسة من الناحية الشرقية بمجموعة من الكنائس الصغيرة (بريديلي ) المُكرسة للقديس كاترين (إلى اليسار) والقديس أنتيبي (إلى اليمين)، ولكل منها قبة خاصة بها.

آخر تحديث: 11 يناير 2016