كنيسة إيليا النبي (1698)، المنظر الجنوبي الشرقي ومنازل خشبية بشارع زاسوديمسكي، فولوغدا، روسيا

الوصف

قام د. ويليام برومفيلد، المصور الأمريكي ومؤرخ فن العمارة الروسية بالتقاط هذه الصورة للمنظر الجنوبي الشرقي لكنيسة إيليا النبي بكامن (مقاطعة بمنطقة فولوغدا) في عام 1997، كجزء من مشروع "التقاء الحدود"، أحد مشروعات مكتبة الكونغرس. اعتمدت روسيا في تجارتها مع أوروبا الغربية على طريق شمالي يمر من خلال البحر الأبيض، وذلك قبل تأسيس مدينة سانت بطرسبورغ عام 1703. وكانت "فولوغدا"، التي تم تأسيسها في القرن الثاني عشر، إحدى أهم المراكز الواقعة على هذا الطريق. نظراً لكونها مركزاً غنياً بالثقافة الروسية في العصور الوسطى، فإن "فولوغدا" بها العديد من الكنائس التي لا تزال قائمة في الكثير من ولايات الحفظ. بُنيت كنيسة إيليا النبي عام 1698 باعتبارها جزءاً من دير صغير يحمل نفس الاسم. قامت الكنيسة بتلبية احتياجات الأبرشية، وذلك بعد حل الدير في 1738. تتكون الكنيسة من هيكل بسيط مكعب الشكل مع وجود حنية بالجانب الشرقي، وشريط زخرفي بأعلى الحائط وسطح مكون من أربع انحدارت وقبة بصلية واحدة. يُنقل هذا المنظر الشتوي المأخوذ في الغروب والمنازل الخشبية على جانبي الطريق (شارع زاسوديمسكي حالياً)، إحساساً بالعلاقة بين الكنائس الحجرية المطلية باللون الأبيض ومحيط المساكن التقليدية التي تحيط بها. تم تحويل كنيسة إيليا النبي، المغلقة في 1930، في النهاية لتستخدمها ورشة عمل تجديد الأيقونة الواقعة بكنيسة القديس فالارم المجاورة.

آخر تحديث: 11 يناير 2016