كنيسة يوحنا المعمدان في "روشينيه" (1710-1717)، الجزء الداخلي، الزاوية الشمالية الغربية، ولوحات جصية، "فولوغدا"، روسيا

الوصف

قام د. ويليام برومفيلد، المصور الأمريكي ومؤرخ فن العمارة الروسية، بالتقاط هذه الصورة من الداخل للزاوية الشمالية الغربية لكنيسة استشهاد يوحنا المعمدان في "روشينيه" (إحدى المناطق في "فولوغدا") في عام 1999، وذلك كجزء من مشروع "التقاء الحدود"، أحد مشروعات مكتبة الكونغرس. اعتمدت روسيا في تجارتها مع أوروبا الغربية على طريق شمالي يمر من خلال البحر الأبيض، وذلك قبل تأسيس مدينة سانت بطرسبورغ عام 1703. وكانت "فولوغدا"، التي تم تأسيسها في القرن الثاني عشر، إحدى أهم المراكز الواقعة على هذا الطريق. تُعد "فولوغدا" مركزاً غنياً بالثقافة الروسية التي تعود للعصور الوسطى كما أنها تحتوي على عدد كبير من كنائس الأبرشيات بما فيها إحدى الكنائس المُكرسة ليوحنا المعمدان. بُدِئ إنشاء البناء الحجري في 1710 كبديل للكنيسة الخشبية التي يعود تاريخها إلى القرن السابع عشر. استُخدم الجزء الرئيس غير المُدفأ من البناء في الصيف فهو يتكون من جزء مكعب الشكل يدعم آخر ثماني الشكل، وهو الشكل الذي غالباً ما وجد في الكنائس الخشبية. قامت مجموعة من الفنانين بعمل اللوحات الجصية بالداخل عام 1717. يُعتقد أنهم من "ياروسلافل" وقاموا بذلك تحت إشراف فيدر إيغناتيف. يوضح هذا المنظر الانتقال المعماري من الشكل المكعب للأبنية إلى الشكل الثماني. كما تظهر فيه مشاهد من حياة المسيح ويوحنا المعمدان. تم الاحتفاظ بهذه اللوحات الجصية الحية حتى القرن العشرين. ضمنت جودتها العالية بقاء المبنى عام 1924 عندما تم تسليمه للمتحف المحلي.

آخر تحديث: 11 يناير 2016