كنيسة دورميتيون (1749-55 و1800-08)، وبرج الجرس (1790-1808)، المنظر الشمالي الشرقي، توتما، روسيا

الوصف

قام د. ويليام برومفيلد، المصور الأمريكي ومؤرخ فن العمارة الروسية بالتقاط هذه الصورة في عام 1997 للمنظر الشمالي الشرقي لكنيسة دورميتيون في قرية توتما (منطقة فولوغدا)، وذلك كجزء من مشروع "التقاء الحدود" بمكتبة الكونغرس. ونظراً لوقوع "توتما" على نهر سوخونا، فقد ظلت لعدة قرون جزءاً من شبكة تجارية هامة امتدت من قلب روسيا شمالاً إلى البحر الأبيض. انعكست رفاهية المدينة في عدد الكنائس الجميلة المبنية من الطوب في القرن الثامن عشر. إن كنيسة دورميتيون، التي تطل على الضفة الشمالية المرتفعة لنهر سوخونا، كانت مبنية في الأصل عام 1749-55، وذلك بعد بناء كنيسة البعث (ظاهرة في المنتصف، بدون قباب) مباشرة. تم تفكيك معظم أجزاء كنيسة دورميتيون لإعادة بنائها ما بين 1800-08 ، وقد أسفرت هذه العملية عن كنيسة بسيطة مكونة من طابق واحد مغطى بسطح خشبي وقبة منخفضة مبنية على الطراز الكلاسيكي الحديث. يحتوي الجزء الرئيسي من الهيكل حالياً على أحد فروع متحف توتما المخصص للفن الديني. إن برج الجرس، الذي تم بناؤه بدءاً من تسعينيات القرن الثامن عشر وحتى عام 1808، يظلل الكنيسة نفسها. يمكن التسلق إلى قمة برج الجرس للتمتع بمنظر بانورامي لمدينة توتما والمناطق الريفية المحيطة أثناء اعتدال الجو. وقد عملت تضاريس توتما غير المتساوية، والأودية التي تؤدي إلى نهر سوخونا، على تعزيز التأثير البصري لكنائسها الرائعة.

آخر تحديث: 11 يناير 2016