كنيسة البعث في فارنتسي (1743-1750 و1772-1775)، منظر جنوبي شرقي، :توتما"، روسيا

الوصف

قام د. ويليام برومفيلد، المصور الأمريكي ومؤرخ فن العمارة الروسية بالتقاط هذه الصورة في عام 1998 للمنظر الجنوبي الشرقي، أثناء الشتاء، لكنيسة البعث في قرية فارنتسي (بالقرب من مدينة توتما، منطقة فولوغدا)، وذلك كجزء من مشروع "التقاء الحدود" بمكتبة الكونغرس. كانت "توتما"، الواقعة على ضفاف نهر سوخونا، تعد لقرون عديدة جزءاً من شبكة تجارة هامة امتدت من قلب روسيا شمالاً إلى البحر الأبيض. تشتق قرية فارنتسي الواقعة على الأطراف الشمالية الشرقية لمدينة توتما، اسمها من غليان عين للمياه المالحة، التي تعد مصدراً جوهرياً لثروات المنطقة. تعد كنيسة البعث من أول الأمثلة لأحد الأساليب المعمارية المميزة لمدينة توتما. يعود الجزء السفلي للكنيسة إلى الفترة ما بين 1743-1750، أما الكنيسة العلوية ذات الطابقين، والتي تعلوها خمسة قباب، فقد أضيفت في الفترة ما بين 1772-1775. كان هذا النمط البنائي بمثابة حجر الأساس للتقليد الذي اتبعته مدينة توتما في بناء الكنائس الشاهقة الارتفاع على طابقين لكل منهما مذبح منفصل. تسود في الكنيسة السفلية الخصائص الفنية المميزة للقرن السابع عشر، بينما يسود في الكنيسة العلوية الخصائص الفنية الحديثة، بما فيها زخرفة الواجهة الحجرية بقوالب الخراطيش، وهي عنصر أساسي لـ"أسلوب توتما الباروكي". فقد برج الجرس سقفه، ويتضح من قدم السقالات مدى بطء عملية الترميم.

آخر تحديث: 11 يناير 2016