كنيسة ميلاد المسيح (1746-1748 و1786-1793)، الواجهة الجنوبية، مع ظهور كنيسة الدخول إلى أورشليم في الخلفية، "توتما"، روسيا

الوصف

قام د. ويليام برومفيلد، المصور الأمريكي ومؤرخ فن العمارة الروسية بالتقاط هذه الصورة في عام 1997 للمنظر الجنوبي، المأخوذ أثناء الشتاء، لكنيسة ميلاد المسيح في مدينة توتما (منطقة فولوغدا)، وذلك كجزء من مشروع "التقاء الحدود" بمكتبة الكونغرس. كانت "توتما"، الواقعة على ضفاف نهر سوخونا، تعد لقرون عديدة جزءاً من شبكة تجارة هامة امتدت من قلب روسيا شمالاً إلى البحر الأبيض. انعكست رفاهية المدينة في عدد الكنائس الجميلة المبنية من الطوب في القرن الثامن عشر. تم بناء كنيسة ميلاد المسيح على مرحلتين: تعود الكنيسة الشتوية السفلية إلى الفترة ما بين 1746-1748، أما الكنيسة العلوية، غير المزودة بسُبُل التدفئة، فقد أُضيفت في الفترة ما بين 1786-1793. يعلو البناء الأوسط سلسلة طويلة متتابعة من الهياكل المثمنة الشكل، التي ترتفع كأنها برج. يبدو دهليز الكنيسة ورواقها بسيطين بالمقارنة بعلوها الشاهق. تعمل الكنيسة السفلية كقاعدة للكنيسة العلوية ذات الطابقين، إلا أنه مع هذا التصميم البارع، عادة لا ينتبه أحد إلى التحام البناءين. وقد كان هناك برج جرس منفصل، انتهي العمل فيه في تسعينيات القرن الثامن عشر، ولكن تم هدمه في فترة الحكم السوفييتي. تظهر في الصورة سقالات الترميم منصوبة استعداداً لإعادة الكنيسة إلى العمل ضمن المجتمع الأبرشي. الجدران المغطاة بالجص هي الآن مطلية باللون الزهري الغامق مع إطار من اللون أبيض. في الخلفية اليسرى من الصورة، نجد كنيسة دخول المسيح إلى أورشليم.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Church of the Nativity of Christ (1746-48 and 1786-93), South Facade, with Church of Entry into Jerusalem in Background, Tot'ma, Russia

الوصف المادي

1 شريحة : ملونة ؛ 35 مليمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 11 يناير 2016