دير الثالوث الأقدس بـ"غليدن"، كنيسة الثالوث الأقدس، الجزء الداخلي، منظور شرقي مع حامل الأيقونات، "فيليكي أوستيوغ"، روسيا

الوصف

قام د. ويليام برومفيلد، المصور الأمريكي ومؤرخ فن العمارة الروسية بالتقاط هذه الصورة في عام 1998 لمنظر الجزء الداخلي لكنيسة (سوبور) الثالوث الأقدس التابعة لدير الثالوث الأقدس بـ"غليدن" (في موروزوفيتزا، بالقرب من "فيليكي أوستيوغ"، منطقة فولوغدا)، كجزء من مشروع "التقاء الحدود" بمكتبة الكونغرس. وسُرعان ما أصبحت "فيليكي أوستيوغ"، والتي أستوطنها الروسيون في القرن الثاني عشر، مركزاً للتجارة والنشاط التبشيري. عملت ثروة تجار البلدة في القرن الثامن عشر على توفير التبرعات للكنائس، بما في ذلك دير الثالوث الأقدس بـ"غيلدن"، والذي يقع في جنوب البلدة، على الجانب المقابل لنهر سوخونا. تم بناء كنيسة الدير الرئيسية، والتي تم تكريسها للثالوث الأقدس، في أواخر القرن السابع عشر، وبعد ذلك بقرن، فيما بين عامي 1776 و1784، ساعد تبرع جديد على تصميم أيقونسطاس رائع، والذي تعكس رموزه الباروكية المتعددة علاقات البلدة بـ"سانت بطرسبورغ". يُعد كل من الشكل الثلاثي للأيقونسطاس والحالة المحفوظ عليها فريدين، بالإضافة إلى مجموعة كاملة من الأيقونات المطلية على الطراز الغربي التقليدي. يُمثل الإطار المُذهب المنقوش، والذي قام خبراء محليون بتصميمه، دليلاً ساحراً على الرؤية الشمالية للفن الباروكي الأوروبي. وينتهي الأيقونسطاس في أعلاه إلى صليب ضخم يقع أسفل القبة الرئيسية، والتي ترتفع فوق دعامتين ضخمتين من الجزء الداخلي.

آخر تحديث: 11 يناير 2016