كنيسة القديس نيكولاي غوستونسكي (غوستيني) (ثمانينيات القرن السابع عشر، عشرينيات القرن الثامن عشر)، وبرج الجرس (عشرينيات القرن الثامن عشر)، المنظر الشمالي الغربي، "فيليكي أوستيوغ"، روسيا

الوصف

قام د. ويليام برومفيلد، المصور الأمريكي ومؤرخ فن العمارة الروسية، بالتقاط هذه الصورة للمنظر الشمالي الغربي لبرج الجرس وكنيسة القديس نيكولاي غوستونسكي في "فيليكي أوستيوغ" (منطقة فولوغدا) عام 1996 كجزء من مشروع "التقاء الحدود"، أحد مشروعات مكتبة الكونغرس. خلال الحقبة الوسطى، أصبحت "أوستيوغ" مركزاً هاماً ليس للتجارة فحسب، ولكن أيضاً للنشاط التبشيري للكنيسة الأرثوذكسية. تتضامن التجارة مع الإيمان في كنيسة القديس نيكولاي غوستونسكي التي بُنيَت خلال ثمانينيات القرن السابع عشر على منحدر فوق نهر سوخونا، بالقرب من ميدان التجارة الرئيسي للبلدة. (في بعض المصادر يطلق على الكنيسة اسم "غوستيني،" تبجيلاً لـ"التجار".) وكانت الكنيسة الأولى في "أوستيوغ" التي شُيدت على مستويين، استُخدِم المستوى السفلي منهما، الذي يحتوي على مذبح مُكرس إلى القديسَين زوسيموس وساباتيوس وكان يستخدم للعبادة في فصل الشتاء. تمت إعادة بناء جزء من المبنى في غضون عشرينيات القرن الثامن عشر، وهي نفس الفترة الزمنية التي تم خلالها بناء برج الجرس في الجهة الجنوبية للكنيسة. تتميز المجموعة بتفاصيلها المزخرفة المرسومة باللون الأسود على واجهات من الطوب المطلي باللون الأبيض. تنتهي الكنيسة إلى برج مكون من قبة تدعمها ثمانيات. لا يحتوي الجزء الداخلي من الكنيسة العلوية على دعامات ويتجلى الضوء بأرجائه من خلال نوافذ كبيرة. خلال الحقبة السوفيتية، كانت تستخدم الكنيسة لفترة كمنشرة للأخشاب. ثم تم ترميمها في عام 1986 وتحويلها إلى بهو للفن المحلي.

آخر تحديث: 11 يناير 2016