كاتدرائية دورميتيون (1652-63، 1728-32)، المنظر الشمالي، فيليكي أوستيوغ، روسيا

الوصف

قام د. ويليام برومفيلد، المصور الأمريكي ومؤرخ فن العمارة الروسية، بالتقاط هذه الصورة لكاتدرائية دورميتيون العذراء وبرج الجرس المجاور بفيليكي أوستيوغ (منطقة فولوغدا) عام 1998، كجزء من مشروع "التقاء الحدود"، أحد مشروعات مكتبة الكونغرس. إن البلدة التي تقع في المنطقة التي يلتقي بها نهرا السخونا ويوج لتكوين نهر دفينا الشمالي، أصبحت طريق النقل الرئيسي إلى الشمال والشرق في بداية القرن الثاني عشر. لعبت أوستيوغ دوراً بارزاً في روسيا الشمالية، ليس فقط في مجال التجارة، ولكن أيضاً في النشاط التبشيري، وذلك من خلال الأساقفة مثل القديس ستيفان من بيرم والذي ظهر في القرن الرابع عشر. تعد كاتدرائية دورميتيون العذراء الكنيسة الأولى بالبلدة، والتي بنيت في الأصل من الخشب عام 1290 وأُعيد بناؤها عدة مرات. يرجع تاريخ بعض أجزاء المبنى الحالي إلى منتصف القرن السابع عشر؛ وقد امتدت عملية إعادة البناء الرئيسية التي تمت ما بين 1728-32 إلى الجزء الغربي. إن الطراز المبسط للكنيسة، والذي يظهر في تفاصيل الحائط القليلة، يغاير القباب الباروكية المطلية بالذهب المرتكزة على أسطوانات ثمانية الزوايا مبنية عام 1778، مع إضافة تعديلات لاحقة في القرن التاسع عشر. يتكون برج الجرس (على اليسار) من جزءين يرجع تاريخهما إلى أواخر القرن السابع عشر، مع إضافة بعض الملحقات للبناء العلوي في أواخر القرن الثامن عشر. يعلو الجزء الشمالي شكل ثماني الزوايا مرتفع مغطى بقبة ذهبية.

آخر تحديث: 11 يناير 2016