كاتدرائية البشارة (1560-84)، الجزء الداخلي، الحائط الغربي، اللوحة الجصية ليوم القيامة، سولفيتشغودسك، روسيا

الوصف

قام د. ويليام برومفيلد، المصور الأمريكي ومؤرخ فن العمارة الروسية بالتقاط هذه الصورة للمنظر الداخلي لكاتدرائية البشارة في مدينة سولفيتشغودسك (منطقة أرخانغيلسك) في عام 1996، كجزء من مشروع "التقاء الحدود"، أحد مشروعات مكتبة الكونغرس. وتقع "سولفيتشغودسك" (ملح الفيتشيغدا) بالقرب من ملتقى نهري فيتشيغدا ودفينا الشمالي، وخلال القرن السابع عشر، أصبحت مركزاً للعمليات التجارية الواسعة الخاصة بأسرة ستروغانوف، والذين كان الملح مصدر ثروتهم. بدأ بطريرك أنيكا (إيونيكي) ستروغانوف (1497-1570) حركة ستروغانوف لدعم الفنون. استمر بناء الكاتدرائية بدءاً من عام 1560 وحتى بدايات السبعينيات من نفس القرن، على أنه لم يتم تكريسها حتى عام 1584. وقد تم تزيين الجدران الداخلية للكاتدرائية بلوحات جصية في صيف عام 1600. تم الطلاء على اللوحات الجصية في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، وبالأخص بعد اندلاع حريق هائل عام 1819. وقد كشفت عمليات الترميم التي جرت منذ سبعينيات القرن العشرين اللوحات الجصية الأصلية المرسومة على الجدار الغربي، والذي يظهر الجزء الرئيسي منه هنا. كما هو معتاد في الكنائس الروسية في العصور الوسطى، يوجد بالجدار الغربي رسم ليوم القيامة، مع وجود رموز الأبوكاليبس. يعرض الجزء العلوي صورة لآدم وحواء (الطرد من الجنة). كما يعرض الجزء السفلي نقشاً عن رسوم اللوحات الجصية، بالإضافة إلى رسم لفوطة مقدسة.

آخر تحديث: 11 يناير 2016