كنيسة الدورميتيون (1674)، الواجهة الغربية، "فارزوغا"، روسيا

الوصف

قام د. ويليام برومفيلد، المصور الأمريكي ومؤرخ فن العمارة الروسي بالتقاط هذه الصورة في عام 1999 للمنظر الجنوبي الغربي لكنيسة الدورميتيون في قرية فارزوغا (منطقة مورمانسك)، وذلك كجزء من مشروع "التقاء الحدود" بمكتبة الكونغرس. تقع قرية فارزوغا على الشاطئ الجنوبي لشبه جزيرة كولا، على بعد 22 كيلو متراً من المنطقة التي يتصل بها نهر فارزوغا بالبحر الأبيض. في منتصف القرن السادس عشر، كانت قرية فارزوغا مركزاً بارزاً في منطقة البحر الأبيض التابعة لنوفوغرود، مركز التجارة في العصور الوسطى. كانت هناك أيضاً علاقات قوية تربط بين "فارزوغا" ودير سولوفيتسكي، أحد المراكز الدينية الرائدة في الشمال الروسي. فرضت "موسكوفي" سيطرتها على المناطق التابعة لنوفوغرود في أواخر القرن الخامس عشر، وبذلك ازدادت أهمية "فارزوغا" بوصفها مركزاً للصيد. وبحلول نهاية القرن السابع عشر، كان قد تم بناء مجموعة من الكنائس الخشبية بالقرية على ضفتي نهر فارزوغا. وكانت أروعها كنيسة الدورميتيون، التي تم بناؤها عام 1674 على الضفة اليمنى المرتفعة من النهر. استغل البناؤون الموقع استغلالاً فعالاً بإقامتهم لمبنىً ينتصب من قاعدة خشبية مرتفعة صليبية الشكل إلى بناءً مثمن ينتهي ببرج شاهق على شكل "خيمة" ( شاتيور) وقبة. وقد أجريت بعض التعديلات في القرن التاسع عشر بما فيها تغطية الجدران الخارجية بألواح خشبية، والتي أزيلت أثناء عملية ترميم انتهت عام 1973. ولا تزال مجهودات صيانة هذا المبنى الأثري العظيم جارية في الشمال الروسي.

آخر تحديث: 11 يناير 2016