كاتدرائية القديس بروكوبي من أوستيوغ (1668، 1720)، المنظر الشرقي، فيليكي أوستيوغ، روسيا

الوصف

قام الدكتور ويليام برومفيلد، المصور الأمريكي ومؤرخ فن العمارة الروسية، بالتقاط هذا المنظر الشرقي لكاتدرائية القديس بروكوبي من أوستيوغ والموجودة بفيليكي أوستيوغ (منطقة فولوغدا) عام 1998 كجزء من مشروع "التقاء الحدود"، أحد مشروعات مكتبة الكونغرس. لعبت أوستيوغ دوراً بارزاً ليس فقط في التجارة الشمالية، ولكن أيضاً في النشاط التبشيري للأساقفة مثل القديس ستيفان من بيرم والذي ظهر في القرن الرابع عشر. تعد هذه الكنيسة المكون الرئيسي الثاني من مجموعة كاتدرائية دورميتيون العذراء. كان القديس بروكوبي تاجراً ألمانياً عاش في القرن الثالث عشر (من المحتمل أن يكون من لوبيك) والذي تحول إلى الأرثوذكسية في مدينة نوفوغرود في الأربعينيات من القرن الثالث عشر وانتقل في النهاية إلى أقصى أوستيوغ، حيث أمضى 30 عاماً من الزهد iurodivyi (التباله للمسيح). ظهرت الكثير من المعجزات بعد موته عام 1303، وفي عام 1547 قامت الكنيسة بتقديسه (أول الزهاد الذين تعترف بهم الكنيسة). تم بناء كنيسة بالخشب عام 1495 في ذكراه. يرجع تاريخ هذا الهيكل الطوبي إلى عام 1668، وتم بناؤه بدعم من المطران يوحنا من روستوف وتاجر محلي. تم إجراء تعديلات لاحقة، بما في ذلك القباب الخمس الباروكية في القرن الثامن عشر. في عام 1867، تم إرفاق كنيسة صغيرة بالجانب الجنوبي (تظهر على اليسار) والتي كانت مكرسة إلى تيخون المقدس، أسقف فورونيز. يرجع تاريخ الرسوم الموجودة بالحائط الخارجي إلى القرن التاسع عشر.

آخر تحديث: 11 يناير 2016