الجبال المطحلبة العالية

الوصف

اشتهر روبرت بيرنز (1759-96) بأشعاره وأغانيه التي تعكس تراث اسكتلندا الثقافي. ولد في ألواي، أيشار، باسكتلندا، وكان الأول من سبعة أولاد لوليام بيرنز، وهو مزارع مستأجر وزوجته أغنس براون. كان لديه القليل من التعليم الرسمي، لكنه قرأ الأدب الإنجليزي واستوعب الأغاني والحكايات الشعبية الاسكتلندية الشفوية لبيئته الريفية. كما بدأ في تأليف الأغاني في 1774، ونشر أول كتاب له في 1786، تحت عنوان أشعار، معظمها باللهجة الاسكتلندية. لاقى كتابه نجاحا كبيرا، وقامت أشعاره بالاسكتلندية والإنجليزية حول مجموعة من المواضيع بترسيخ شعبية واسعة النطاق لبيرنز وحينما كان بيرنز يبني سمعته الأدبية، عمل مزارعا وفي 1788 عين في المكوس في إليسلاند. قضى السنوات الثانية عشر الأخيرة من حياته وهو يجمع ويحرر الأغاني الشعبية الاسكتلندية التقليدية، بما في ذلك المتحف الموسيقي الاسكتلندي ومجموعة منتخبة من الأغاني باللغة الاسكتلندية. ساهم بيرنز بالمئات من الأغاني الاسكتلندية لهذه المختارات، وفي بعض الأحيان كان يعيد كتابة أشعارها التقليدية ويعدها تمشيا مع الموسيقى الجديدة أو المنقحة. وهذه مخطوطة لأغنية قصيرة نشرت فيما بعد عام 1792، في المتحف الاسكتلندي الموسيقي، الجزء 2، مع تغيير السطر الأول كما يلي: "تلك الجبال المطحلبة البرية"، ضمن تغييرات نصية أخرى. ويرجع تاريخ الرسالة المرفقة إلى 1829، وهي من جوزيف إلياس بيروشون، وهو ملكي فرنسي استقر في دامفريس بعد انعدام بصره. وفي تحديد أصل المخطوطة، يفيد أن بيرنز "بعث بهذه الأغنية إلى زوجتي في السنة الأولى التي بدأ فيها تأليف أشعاره الفذة". كما كانت زوجته أغنيس إليانور الابنة البكر للسيدة دنلوب التي كانت بدورها على صداقة وثيقة مع بيرنز. وبدأت المراسلات بين الاثنين في 1786، أي بضعة أسابيع قبل مغادرته إلى أدنبرة، عندما طلبت السيدة دنلوب ست نسخ لكتابه أشعار، معظمها باللهجة الاسكتلندية. واستمر الاثنان تبادلا صريحا للأفكار حول الأمور الشخصية والشعر حتى وفاة بيرنز.

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015