رسالة: ؟ شباط 1792، دامفريس إلى جون مكمردو، دروملانريغ

الوصف

اشتهر روبرت بيرنز (1759-96) بأشعاره وأغانيه التي تعكس تراث اسكتلندا الثقافي. ولد في ألواي، أيشار، باسكتلندا، وكان الأول من سبعة أولاد لوليام بيرنز، وهو مزارع مستأجر وزوجته أغنس براون. كان لديه القليل من التعليم الرسمي، لكنه قرأ الأدب الإنجليزي واستوعب الأغاني والحكايات الشعبية الاسكتلندية الشفوية لبيئته الريفية. كما بدأ في تأليف الأغاني في 1774، ونشر أول كتاب له في 1786، تحت عنوان "أشعار، معظمها باللهجة الاسكتلندية". لاقى كتابه نجاحا كبيرا، وقامت أشعاره بالاسكتلندية والإنجليزية حول مجموعة من المواضيع بترسيخ شعبية واسعة النطاق لبيرنز وحينما كان بيرنز يبني سمعته الأدبية، عمل مزارعا وفي 1788 عين في المكوس في إليسلاند. قضى السنوات الثانية عشر الأخيرة من حياته وهو يجمع ويحرر الأغاني الشعبية الاسكتلندية التقليدية، بما في ذلك "المتحف الموسيقي الاسكتلندي" و"مجموعة ألحان للغناء". ساهم بيرنز بالمئات من الأغاني الاسكتلندية لهذه المختارات، وفي بعض الأحيان كان يعيد كتابة أشعارها التقليدية ويعدها تمشيا مع الموسيقى الجديدة أو المنقحة. كان جون مكمردو، الذي عنونت إليه هذه الرسالة، أمين خزانة دوق كوينسبوري في درملانريغ. ومن المرجح أن يكون قد التقى ببيرنز في عام 1788، حيث توطدت بينهما صداقة طويلة الأمد - وعلى سبيل المثال، كانت قصيدة بيرنز "جين الحلوة"، تدور حول ابنة مكمردو الشابة. وبعد وفاة بيرنز، أصبح مكمردو أحد الأمناء للأموال التي جمعت لأرملة بيرنز وأولاده. كما يحتوي القسم الثاني من الرسالة على ما يلي، "اعتقد أنني ذكرت لك مرة ما شيئا حول مجموعة من الأغاني الاسكتلندية كنت أكتبها لسنين مضت. وها أنذا أرسل إليك ما جمعته للاطلاع... لا توجد نسخة أخرى لهذه المجموعة في العالم..." ومجموعة الأغاني الاسكتلندية التي يشير إليها بيرنز هي مخطوطته التي تحتوي على "عرائس الشعر المرحة لكاليدونيا". تم توزيع الأغاني في هذه المجموعة على البعض القليل من الأصدقاء المختارين، لكن اختفت المخطوطة بعد وفاة بيرنز، ويرجح أنها أزيلت من أوراقه من قبل الدكتور جيمس كوري. وفي عام 1799 ظهرت مجموعة من الأغاني المجهولة تحمل عنوان بيرنز المؤقت. وفي العام التالي شمل كوري هذه الرسالة في طبعته لأعمال بيرنز، بيد أنه أضاف جملة زائفة: "وقليل جدا منها [القصائد] هي ملكي". (ليفربول، 1800) وقد تكون الغاية من الجملة الإضافية التقليل من دور بيرنز في تأليف هذه المجموعة من القصائد الفاجرة.

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015