منظر لشارع، غواياكيل، الإكوادور

الوصف

توجد هذه الصورة، التي تُظهِر مشهدًا لشارع بمدينة غواياكيل، الإكوادور، ضمن مجموعة فرانك وفرانسيس كاربنتر بمكتبة الكونغرس. كان فرانك كاربنتر (1855–1924) مؤلفًا أمريكيًا يكتب عن السفر وجغرافيا العالم، وقد ساعدت أعماله على تعميم الأنثروبولوجيا الثقافية فى الولايات المتحدة فى السنوات الأولى من القرن العشرين. تتضمن المجموعة ما يقدر بـ16.800 صورة فوتوغرافية و7.000 سلبية زجاجية وفلمية كان جمعها أو التقطها كاربنتر وابنته فرانسيس (1890-1972) لتعزيز كتاباته. في بلاد الأنديز والصحراء (1924) الذي يُعد جزءًا من سلسلة سفريات كاربنتر حول العالم، كتب كاربنتر: "مدينة غواياكيل! كيف يُمكنني وصفها؟ إنها واحدة من أغرب الأماكن في العالم. فهي البوابة الرئيسية المؤدية إلى جمهورية الإكوادور، وتقع على بعد سبعين ميلًا أعلى نهر غواياس، على مرمى حجر من خط الاستواء. وتَنظر إليها بتعالٍ قمّتَي بركانَي تشيمبورازو وكوتوباكسي المغطاتين بالجليد، ويُعد الأخير أكثر البراكين نشاطًا في العالم، وهي تستحمّ في الهواء الاستوائي الرطب الوبئ. عند رؤيتها من النهر، فهي تُذكر المرء بالبندقية عبر القناة؛ وعند رؤية المناظر الطبيعية عبر أرصفة الميناء تلوح صورة نابولي في الذهن؛ بينما تتضمن مناطقها التجارية متاهة من البازارات تشبه تلك الموجودة بالقاهرة أو كلكتا أو بومباي، فضلًا عن شوارع واسعة تصطف بها المتاجر الحديثة ذات النوافذ الزجاجية المطلية."

آخر تحديث: 29 مايو 2013