سانتو دومينغو في الماضي والحاضر، مع لمحة سريعة عن هايتي

الوصف

زار كرستوفر كولومبس هيسبانيولا وسماها بهذ الإسم أثناء رحلته الأولى في عام 1492. يمكن ان يُعزى تقسيم الجزيرة الحالي إلى بلدين - هايتي الناطقة بالفرنسية والكريول وجمهورية الدومينيكان الناطقة بالإسبانية - إلى معاهدة رايسفك في عام 1697 التي اعترفت فيها إسبانيا بسيادة فرنسا على الثلث الغربي من الجزيرة. في عام 1869، سعى حاكم جمهورية الدومينيكان، التي كانت مستقلة في ذلك الوقت، إلى الانضمام إلى الولايات المتحدة كوسيلة للتعامل مع الإفلاس والاضطرابات الداخلية. حبذ وزير الخارجية وليم هـ. سيوارد الضم، إلا أن مجلس الشيوخ الأمريكي فشل في تصديق المعاهدة. رافق مؤلف هذا الكتاب وليام هازارد بعثة أرسلها الكونغرس الأمريكي إلى جمهورية الدومينيكان لتقصي الأوضاع في ذلك البلد. إن كتاب هازارد عبارة عن وصف لسفرات البعثة في ذلك البلد، استكمله بأبحاثه في المكتبة البريطانية. وهو يتضمن مراجع واسعة حول المؤلفات المبكرة عن جمهورية الدومينيكان وهايتي، فضلا عن خريطة  والرسوم التوضيحية. كان هازارد يحبذ الضم وبالتالي رسم صورة إيجابية للغاية عن البلد، الذي صوره بالفقر وعدم الاستقرار بسبب خصوم الضم.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

سامبسون لو، مارستون، لو، وسيرل، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Santo Domingo, past and present, with a glance at Hayti

نوع المادة

الوصف المادي

511 صفحة : إيضاحات، خريطة ؛ 21 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015