استخراج النترات، شيلي

الوصف

توجد هذه الصورة، التي تُظهِر استخراج نترات الصوديوم في شيلي في الجزء الأول من القرن العشرين، ضمن مجموعة فرانك وفرانسيس كاربنتر بمكتبة الكونغرس. كان فرانك كاربنتر (1855–1924) مؤلفًا أمريكيًا يكتب عن السفر وجغرافيا العالم، وقد ساعدت أعماله على تعميم الأنثروبولوجيا الثقافية فى الولايات المتحدة فى السنوات الأولى من القرن العشرين. تتضمن المجموعة ما يقدر بـ16.800 صورة فوتوغرافية و7.000 سلبية زجاجية وفلمية كان قد جمعها أو التقطها كاربنتر وابنته فرانسيس (1890-1972) لتعزيز كتاباته. نترات الصودا، المعروفة باسم نترات الصوديوم (NaNO3) هي ملح يُستخدم كسماد ومادة خام في تصنيع البارود. بدأت شيلي في تصدير نترات الصوديوم إلى أوروبا في عشرينيات القرن التاسع عشر. وفقًا لنص دليل كاربنتر الجغرافي الحديث: أمريكا الجنوبية (1899)، كانت نترات الصوديوم التي يتم العثور عليها في الصحراء ذات قيمة عالية جدًا لدرجة أن المدن نَمَت "في هذا الساحل القاحل، المأهول بالسكان الذين يستخرجون نترات الصودا ويعُدُّونها للبيع." وكانت عملية الاستخراج تتم على النحو التالي، على حَد وصف كاربنتر: "عند استخراج صخور النترات تُحفَر حُفرة بعَرْض قدم تقريبًا عبر الرمال وصخور الملح والنترات حتى الوصول إلى الأرض الرطبة في الأسفل. ثم ينزل صبي صغير في الحفرة. فيَحفِر تجويفًا بالتربة أسفل طبقة النترات مباشرةً، ويملؤه بالبارود مُدخِلًا فتيلًا يمتد إلى خارج الحفرة. بعدها يُسحَب الصبي خارجًا ويُشعَل الفتيل. ويقع انفجار هائل. وتتصاعد سحابة من الدخان الأصفر والغبار في الهواء، وتتكسّر التربة على امتداد كبير حول ذلك إلى قطع. حينها تُستَخرَج صخور النترات باستخدام عَتلات ومعاول."

آخر تحديث: 11 مايو 2015