فهم الحقيقة، الإصدار 4، 12 يناير 1918

الوصف

كانت " تى كًََه يشنن راستى" ومعناها بالعربية " فهم الحقيقة"، صحيفة نصف أسبوعية تصدر من قبل إدارة الجيش البريطاني ، الذي بدأ يتقدم شمالاً في اتجاه اقليم كردستان العراق. مثلت الصحيفة لسان حال الامبراطورية البريطانية واتخذت منحاً دعائياً وتحريضياً في تناول القضايا السياسية والاجتماعية والثقافية، وكانت تباع بسعر عانة واحدة اي بقيمة 4 فلوس. كان مقر الصحيفة في منزل كائن في شارع النهر الحالي، رقم المنزل انذاك 9/178 وكانت إدارتها في نفس المبنى مع إدارة جريدة العرب. لم يُدرج على ترويسة الصحيفة اسماء اصحاب الامتياز او رئيس التحرير او هيئة التحرير، والمقالات لم تكن تُنشر تحت اسماء كتاب معينين .إلا أن المعلومات تؤكد بان الميجر سُون كان يرأس تحريرها ويُعِد الصحيفة بالكامل ، ولاسيما وإنه كان ذو مقدرة وإمكانية فائقة في اللغة الكوردية. كان يساعده في العمل وتحرير المقالات الشاعر والأديب شكري فضلي. كان هدف الصحيفة اعلامياً ودعائياً تمثَّل في تعبئة الكورد ضد الاتراك العثمانيين، ولهذا هاجمت الدولة العثمانية في مقالاتها واخبارها، واستخدمت تمجيد الدين الإسلامي والترويج للمشاعر القومية الكوردية وسيلتين للتقرب من الشعب الكوردي ... حتى إن الصحيفة نشرت عدة اسماء لضباط انكليز كانوا اعتنقوا الديانة الاسلامية وغيروا اسمائهم. اتخذت الصحيفة موقفاً معادياً تجاه ثورة اكتوبر السوفيتية، وفي الوقت نفسه حاول البريطانيون من خلال الصحيفة الاقتراب من الشيوخ ورؤساء العشائر والشخصيات الكوردية لِما لهم من تأثير في المجتمع الكوردي انذاك، حيث وصفت الجيش البريطاني بالمحرر من سيطرة الدولة العثمانية. لقد اهتمت الصحيفة بالأدب الكوردي وأشعار الحاج قادر الكوبى والشاعر نالى رمحوى كا. كانت اول صحيفة كوردية تكتب عن تاريخ وأصل الكورد.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

السفارة البريطانية، بغداد، العراق

العنوان باللغة الأصلية

تی گه یشتن راستی

نوع المادة

الوصف المادي

صفحتان؛ 36 × 24 سنتيمترًا

ملاحظات

  • كانت فترة إصدار الصحيفة من 1 كانون الثاني 1918 ولغاية 27 كانون الثاني 1919 اي لمدة عام كامل و26 يوماً. مجموع اعداد الصحيفة 67 عددا، رغم ان العدد الاخير يحمل رقم 65 وهذا ناتج عن خطأ في العددين 20 و21 ، حيث تم تكرار الصفحة الاولى والثانية ونصف الصفحة الثالثة في العدد 20 ، حيث كتبت في العددين. ونفس الاسلوب استُخدم في العدد21 ، حيث تم التكرار بالنسبة لذلك العدد مرتين بدل ان تكون ارقامها 22 و23 وهكذا. بدأتْ الصحيفة الصدور بصفحتين اثنتين، وقد اصبحت اربعة صفحات ابتداءً من العدد 20 . ثم اصبحت الصحيفة اسبوعية تصدر في يوم الاثنين فقط.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015