أمريكا الوسطى وجزر الأنتيل الصغرى والهند الغربية الهولندية وجزر الهند الشرقية

الوصف

في مايو من عام 1910، قررت جمعية Verein für Sozialpolitik (جمعية علم السياسة الاجتماعي)، وهي منظمة مؤثرة تضم اقتصاديين ألمان يقع مقرها في برلين، إعداد سلسلة من الدراسات حول الاستعمار والاستيطان في المناطق الاستوائية من قبل الأوروبيين، وذلك بهدف تحديد ما إذا كان مثل هذا الاستعمار قابلاً للاستدامة اقتصاديًا واجتماعيًا، وفقًا لبعض الظروف. وكان الهدف من هذه الدراسات هو المساعدة في تطوير الإمبراطورية الألمانية في الخارج، لا سيما في أفريقيا الشرقية الألمانية. وكانت كل دراسة تشمل لمحة عامة عن منطقة معينة تقع تحت الاستيطان وتحليلات لاقتصادها والعلاقات الاقتصادية بين الشعوب الأصلية والمستوطنين والصحة العامة وانتشار الأمراض بين السكان المستوطنين، إلى جانب تقييم لاحتمالات الاستيطان والاستعمار الأوروبي. وكان يجب تدوين هذه الدراسات من قبل أكاديميين بارزين من يينا وميونيخ وبرلين وغيرها من الجامعات الألمانية وكذلك تغطية المستعمرات البريطانية والهولندية والألمانية والأميركية في أفريقيا وأمريكا اللاتينية وجنوب شرق آسيا والمحيط الهادئ. وقد ركز هذا الكتاب، الذي نُشر في عام 1912، على الاستيطان الأوروبي في أمريكا الوسطى ومنطقة البحر الكاريبي وجزر الهند الشرقية الهولندية (إندونيسيا حاليًا).

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

دنكر وهمبلوت، مونشن ولايبزيغ

العنوان باللغة الأصلية

Mittelamerika, Kleine Antillen, Niederländisch-West-und Ostindien

نوع المادة

الوصف المادي

171 صفحة؛ 23 سنتيمترًا

ملاحظات

  • جدول المحتويات: الاستيطان الأوروبي لأميركا الوسطى، كتبه الأستاذ الدكتور كيه سابر. الاستيطان الأوروبي لأنتيل الصغرى، كتبه الأستاذ الدكتور كيه سابر. منطقة الإنديز الغربية الهولندية، كتبه الأستاذ الدكتور دي فان بلوم. تعليقات على التحقيقات صادر عن جمعية السياسة الاجتماعية بمنطقة الإنديز الشرقية الهولندية، مدير الوزارة (ريت) الدكتور آي أيه نيديربورغ.
  • من السلسلة: كتابات بواسطة جمعية السياسة الاجتماعية، والسلسلة: الاستيطان الأوروبي للمناطق المدارية.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015