حلم شماس: القديسان كوزموس وداميان يقيمان بشفاء أعجوبي بواسطة زرع شاق. لوحة زيتية منسوبة إلى فنان لوس بالباسيس، حوالي 1495.

الوصف

كان القديسان كوزموس وداميان شهيدين مسحيين من فترة المسيحية القديمة. وحسب الأساطير مارسا الطب بدون مقابل، لذا اعتبرا بنظر الناس كمثالين في الطب. وفي هذه اللوحة المذبحية الإسبانية، يظهر القديسان في رؤية مرتديان أفخر الملابس التي يرتديها الأطباء الأكاديميون، وهما يقومان بأعجوبة زرع ساق. وقد وُصفت الرؤيا في كتاب من 1275 لجاكوبس دي فوراجين، Legenda aurea (الأسطورة الذهبية). وقد نزلت الرؤيا في كنيسة القديسين كوزماس وداميان في روما، على شماس كان مصابًا بمرض ينخر في لحم ساقه. وفي ليلة حلم أن القديسين أتيا وبترا ساقه السقيمة، وزرعا محلها ساق أفريقي كان قد دُفن في مدفن كنسية مجاورة. عندما استيقظ وجد الشماس أنه أصبحت لديه ساق سالمة سوداء، بينما تم اكتُشف أن جثة الأفريقي لها ساق واحدة فقط. الجاتمة: "لنصلي لهاذين الشهيدين المقدسين ليكونا نجدة ومساعدة في كل آلامنا وجروحنا وقروحنا، وبواسطة فضلهما بعد هذه الحياة أن ننعم هناء في الجنة. آمين." ومن الممكن أن اللوحة كانت مرة في كنيسة القديسين كوزماس وداميان في بورغوس في شمال إسبانيا. ويُدعى الرسام باسم فنان لوس بالباسيس نسبة إلى بلدة قريبة حيث توجد لوحة مذبحية تحمل اسمه في كنيسة القديس اسطفان.

آخر تحديث: 12 فبراير 2016