مجلد مخطوطات هوامانتلا

الوصف

إن السياق الذي وُضع فيه مجلد المخطوطات هذا غير معروف، ولكن هدفه الواضح هو سرد قصة شعب أوتومي في هوامانتلا. وتظهر وسط اللوحة هجرة مجموعة من الأوتومي من شيابان، فى المكسيك حاليا، إلى هوامانتلا، التي تقع في ولاية تلاكسكالا حاليا. تمت الهجرة أثناء الفترة ما بعد الكلاسيكية، ووقعت تحت حماية الآلهة شوتشيكويتسال وأوتونتيكوتلي، الذي كان رب الأوتومي والنار. وتتضمن التعليقات أسماء الزعماء الذين قادوا الهجرة. وفي رسم تيوتيهواكان (موقع الأهرام الكبيرة من الفترة الكلاسيكية)، تظهر الأهرام مشمولة بالغطاء النباتي، أي مهجورة. وفي القرن السادس عشر يبدو أن الثقافة الأوتومية كانت تتخللها ثقافة الناهوا المادية، بالإضافة إلى لغتها وأساطيرها؛ كما يبدو بمحاذاة الأهرام رسم لأسطورة ولادة الشمس للناهوا. أما المجموعة التصويرية الثانية، التي رُسمت من قبل فنان آخر

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Códice de Huamantla

نوع المادة

الوصف المادي

مجلد مخطوطات بالحجم الكبير، مرسومة على قطع سميكة من ورق أماتل. عند اكتمالها تبلغ مقاييسها نحو 8,50 × 1,90 متر.
القطعة الأولى، 47 × 114 سنتيمترا. القطعة الثانية، 154 × 92 سنتيمترا. القطعة الثالثة، 187 × 95 سنتيمترا. القطعة الرابعة، 189 × 91 سنتيمترا. القطعة الخامسة، 242 × 95 سنتيمترا. القطعة السادسة، 50 × 178 سنتيمترا.

ملاحظات

  • كان مجلد المخطوطات في حوزة العالم المكسيكي أنطونيو دي ليون و غاما (حوالي 1735-1802)، ومن ثم أصبحت جزءا من مجموعة لوريزو بوتوريني (سوندريو في إيطاليا، حوالي 1702 إلى 1755)، الذي قام بتعريف العديد من الكتابات. وهي وثيقة تم وضعها في أوائل الفترة الاستعمارية تحتوي على كتابات وتصاوير من أمريكا الوسطى قبل قدوم الإسبان. كما تتضمن تعليقات من النهواتل مكتوبة بالأحرف اللاتينية، التي قام بتفسيرها عالم الأنثروبولوجيا المكسيكي لويس رييس، بيد أن معظمها قد انمحى.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 29 سبتمبر 2014