رسم مجمل لأفريقيا الاستوائية: يحتوي على أحدث المعلومات التي جمعها وكلاء الجمعية الدولية للكونغو

الوصف

كانت جمعية الرابطة الدولية للكونغو منظمة أنشأها ملك بلجيكا ليوبولد الثاني من بلجيكا لوضع الأساس لقيام مستعمرة في أفريقيا الوسطى. استخدم ليوبولد في الأعوام من 1879 حتى 1884 المستكشف هنري م. ستانلي للحصول على قطع من الأراضي على طول نهر الكونغو وروافده من الزعماء المحليين عن طريق معاهدات لم يفهموها أو كانوا قد أجبروا على التوقيع  عليها. كما أسست الرابطة محطات على طول النهر. وفي مؤتمر دولي افتتح في برلين في 15 تشرين الثاني 1884 وانتهى في  26 شباط 1885، اعترفت دول  أوروبا والولايات المتحدة بالرابطة على انها حكومة الأمر الواقع لمنطقة واسعة من الأراضي. وفي  1 تموز 1885، تشكلت دولة الكونغو الحرة وأعلن ليوبولد ملكًا عليها. تبين هذه الخريطة التي  أعدت في بروكسل في تشرين الأول من عام 1884على أساس المعلومات المقدمة من الرابطة مراكز الرابطة في المنطقة. ومما لا شك فيه هو أن الخريطة كانت تستهدف التأثير على مداولات مؤتمر برلين. ادعى ليوبولد أن الجمعية تأسست لصالح شعب الكونغو، ولكن حكمه كان في الواقع استغلاليًا، أثار في غضون سنوات قليلة ضجة دولية عنيفة ضد الأعمال الوحشية التي ارتكبت بحق السكان الأصليين.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

المعهد الوطني للجغرافيا، بروكسل

العنوان باللغة الأصلية

Croquis de l'Afrique Équatoriale : Contenant les Dernier Renseignements Recueillis par les Agents de l'Association Internationale du Congo

نوع المادة

الوصف المادي

1 خريطة ملونة ؛ 42 × 91 سنتيمتر

ملاحظات

  • مقياس 1:4،000،000

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 17 أكتوبر 2011