كتاب عجائب الدنيا وما فيها

الوصف

يحتوي هذا النص على أقسام مقتبسة من الجزء الثاني من العمل المعروف جيدا والواسع الشعبية الذي يُعرف باسم عجائب المخلوقات، المكتوب في القرن الثالث عشر (القرن السابع الهجري) لأبي يحيا زكريا القزويني. ويبدأ العمل بقسم عن مصادر وخواص الأحجار الكريمة والأحجار، يعقبه أقسام عن الأعشاب، والحبوب، والمكسرات، والفاكهة، والتوابل، وأجزاء جسم الحيوان، وما إلى ذلك. كما يحتوي أيضا على معلومات جغرافية، على سبيل المثال أسماء ومواقع الكيانات المائية الكبرى مثل البحر المتوسط، والجزر، والجبال، والمعالم الجغرافية الأخرى. وبخلاف كثير من المخطوطات الأخرى لهذا العمل، فإن هذه المخطوطة غير مزخرفة.

آخر تحديث: 10 يوليو 2012