كتاب الطب الكيمائي الجديد

الوصف

يقدم هذا النص الهام عرضا تفصيليا للنظام الطبي القائم على التوافق والمخالف لأسلوب جالينوس الذي قدمه باراسلسوس، أي فيليب فون هون هايم(1493- 1541) ، عالم النهضة الشهير الذي قدم توجها جديدا لاستخدام الكيماويات والمعادن في الطب. وتتألف الرسالة، من أكثر من 100 صفحة مطوية، وهي مقسمة إلى مقدمة وسبعة فصول. وفي المقدمة، يشتق المؤلف كلمة كيمياء من اللفظ اليوناني χημεία. وهو ينسب وضع الأساس لهذا الفرع من المعرفة إلي هيرميس، ولكنه يعترف أيضا بفضل باراسلسوس فى تحويل العلم تجاه فن الطب والعلاج. وتربط بعض الأقسام في الرسالة بين العناصر الطبيعية والأبراج الفلكية، وتناقش الأمراض المختلفة، والطرق الكيميائية، وتصنيع الجرعات الدوائية، والإكسير، والسموم، وما إلى ذلك. ولا يظهر تاريخ التأليف بأي موقع على المخطوطة، ولكن تم ذكر عام 1210 هـ (1795- 96 ) على صفحة العنوان وقد تشير إلى تاريخ اقتنائها من قبل أحد مالكيها المبكرين.

آخر تحديث: 18 مايو 2015