طاحونة هواء من قرية شيخيري (منتصف القرن التاسع عشر)، أعيد تجميعها في محمية خوخلوفكا للهندسة المعمارية.

الوصف

التُقطت هذه الصورة لطاحونة الهواء الخشبية من قرية شيخيري (أو شيخاري، منطقة أوشير، إقليم بيرم) في 1999 من قبل الدكتور ويليام برومفيلد، المصور الأمريكي ومؤرخ فن العمارة الروسية، كجزء من مشروع "التقاء الحدود" بمكتبة الكونغرس. تم بناء هذا الهيكل الخشبي المتين في منتصف القرن التاسع عشر من قبل كوزما راخمانوف، وهو فلاح ثري من إقليم نهر الأوشير (رافد غربي لنهر كاما). وقد بنيت باستعمال جذوع الصنوبر المربعة بطريقة وصلة النقرة واللسان (التعشيقة)، كما إن ارتفاع الهيكل الأساسي المثمن يبلغ 8,5 متر. وكانت قبعة الطاحونة تدور لتواجه الرياح السائدة. كما كانت أعمدة خشبية (ليست ظاهرة هنا) تشد الموضع من الخلف. وقامت المراوح الأربعة بأطرها الخشبية (أعيد بناؤها هنا) بنقل عزم الدوران إلى محور أفقي كانت تتشابك أسنانه مع عمود خشبي أفقي كبير. وكانت الحبوب تُطحن لتصبح دقيقا بواسطة دولابين للطحن من الحجر الرملي الأزرق. كان للجزء الأسفل من الهيكل حجرة صغيرة مجهزة بفرن حديدي للطحان. بقيت الطاحونة عند نفس العائلة حتى 1931، عندما أخذتها مزرعة جماعية. واستمرت في العمل حتى 1966. وفي 1977-78 تم ترميمها وإعادة تجميعها في متحف خوخلوفكا المعماري - الإثني، الواقع إلى الشمال من بيرم، عند حوض نهر كاما.

آخر تحديث: 11 يناير 2016