لوحة صخرية س01392، فيكسبرغ، بلدية مقاطعة دهلابنغ، الدولة الحرة

الوصف

تمثل هذه اللوحة الصخرية السانية أشياء سحرية باللونين الأحمر والأسود، بما فيها حيوانات المطر مثل الأفاعي برؤوس حيوانات التي يواجهها الراقصون عندما يسرحون في عالم الرؤيا خارج أجسامهم والتي تعتبر جزءا من الرقصة العظمى. تعتبر كافة جماعات السان الرقصة العظمى بأنها أهم طقس لديهم ومن خلال الغيبوبة التي تتضمنها يقول السان أنهم يسخرون نوعا من القوة الروحية. ويستخدمون هذه القوة لأغراض الشفاء والصيد وإزاله التوترات في المجتمع وتسبيب المطر وغيرها من المهام. كانت المجتمعات السانية تعتقد أنه يتوجب على الشامان القبض على حيوانات المطر وذبحها من أجل تحقيق المطر. وصورة اللوحة جزء من مجموعة وودهاوس للفن الصخري في قسم الخدمات المكتبية في جامعة بريتوريا. وتضم المجموعة ما يزيد عن 23،000 من الشرائح والخرائط والرسوم الاستشفافية لعدد كبير من مواقع الفن الصخري في جنوب أفريقيا. إن السان إناس من فئة الصيادين والجامعين الذين عاشوا في أرجاء جنوب وشرق أفريقيا لألاف السنين قبل تشريدهم من قبل القبائل الأفريقية والمستوطنين الأوروبيين. ولا يزال الشعب السالي يعيش في صحراء الكالاهاري في ناميبيا.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Rock Painting S01392, Ficksburg, Dihlabeng District Municipality, Free State

الوصف المادي

تمثيل لشريحة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 12 فبراير 2016