لوحة صخرية  س00568،بيت لحم، بلدية مقاطعة دهلابنغ، الدولة الحرة

الوصف

تظهر هذه اللوحة الصخرية السانية حيوانات المطر في وضع رأس على عقب، وهي دلالة مألوفة على الموت في الثقافة السانية. وللسان يعتبر هذا الموت حرفيا ومجازيا. فمن الناحية المجازية كان الموت يعني مرور الشامان إلى عالم الروح التي كانت تعتبر موجودة خلف سطح الصخر. واللوحة من دولة جنوب أفريقيا الحرة التي تُعرف بالصور المقلوبة رأسا على عقب للظباء في سياقات غير عادية. وصورة اللوحة جزء من مجموعة وودهاوس للفن الصخري في قسم الخدمات المكتبية في جامعة بريتوريا. وتضم المجموعة ما يزيد عن 23،000 من الشرائح والخرائط والرسوم الاستشفافية لعدد كبير من مواقع الفن الصخري في جنوب أفريقيا. إن السان إناس من فئة الصيادين والجامعين الذين عاشوا في أرجاء جنوب وشرق أفريقيا لألاف السنين قبل تشريدهم من قبل القبائل الأفريقية والمستوطنين الأوروبيين. ولا يزال الشعب السالي يعيش في صحراء الكالاهاري في ناميبيا.

آخر تحديث: 25 سبتمبر 2015