"أعمال فيلسوف سانسوسي" لفريدريك الأكبر. المجلد الأول

الوصف

كانت الطبعة المكونة من ثلاثة مجلدات للأعمال المختارة لفريدريك الثاني، ملك بروسيا، التي طُبعت بين عامي 1749-1750، أول إنتاج لمطبعة فريدريك الخاصة في قصر سانسوسي. وقد أَعطى الملك للطبعة عنوان أوفْر دو فيلوسوف دي سانسوسي (أعمال فيلسوف سانسوسي)، وكانت محتوياتها بالكامل باللغة الفرنسية. (كان سانسوسي هو اسم القصر الصيفي الذي بناه فريدريك على أطراف برلين بين عامي 1745-1747.) احتوى المجلد الأول على الملحمة البطولية الهزلية لو بَلاديون التي كُتبت كدعابة احتفالية وكان مُقررًا أن تبقى كسِرّ مطبق بسبب سخريتها اللاذعة الموجهة إلى معاصري فريدريك والدين المسيحي، وقد أُنتجت منها 24 نسخة فقط. أُعطي فولتير (1694-1778)، بعد وصوله إلى بوتسدام في يوليو 1750، المجلدين الثاني والثالث من طبعة أوفْر لعام 1750 من أجل تحريرهما (إلا أنّه رغم ذلك لم يُعطى المجلد الأول الذي يحتوي على لو بَلاديون). أمر فريدريك بعد ذلك بطباعة مجلد أول جديد من أوفْر في مطبعة سانسوسي. يحتوي هذا المجلد على القصائد الغنائية الثمانية والقصائد الشعرية الستة عشرة المعروفة باسم إبيتر، أو الرسائل، من المجلد الثاني لطبعة عام 1750، الذي حرَّره وصحَّحه فولتير. ويضم أيضاً قصائد غنائية إضافية (إحداها موجهة لفولتير) وإبيتر وكذلك أول نسخة مطبوعة لقصيدة "لآرت دي لا غيير" لفريدريك، وهي قصيدة مكونة من ستة مقاطع، إلى جانب رسومات محفورة لغِيُورْغْ فريدريش شميت مُصممة وفقاً لمسودات بليز نيكولا لو سويور.

آخر تحديث: 19 أغسطس 2015