مسح عام للخرائط الجغرافية

الوصف

دي تو زونغ ياو (مسح عام للخرائط الجغرافية) هو مخطط للجغرافيا العسكرية الصينية في ثلاثة أجزاء: زونغ جوان (المجلد الرئيسي) وني جوان (المجلد الداخلي) وواي جوان (المجلد الخارجي). يحتوي زونغ جوان على الملخص والمقدمة، مع مناقشة عامة لكل التضاريس الصينية. يصف ني جوان العواصم في الجنوب والشمال والولايات الإقليمية الثلاثة عشر وهي شنشي وشاندونغ وهينان وشانشي وجِيجيانغ وجيانغشي وهوغوانغ (مقاطعة كانت موجودة أثناء عهد أسرتي يوان ومينغ) وسيشوان وفوجيان وغواندونغ وغوانغشي ويونان وغويجو، ويضم معلومات عن عدد المنشآت في هذه المقاطعات إلى جانب خرائط للأراضي والحدود ومعاجم جغرافية للولايات والمقاطعات بالإضافة إلى استنتاجات عامة. يناقش واي جوان الإجراءات الدفاعية المتعلقة بالأنهار والبحار والمعاقل العسكرية التسعة الموجودة على الحدود الشمالية. ويغطي أيضاً مواقع مهمة على طول نهر يانغتسي والطرق المائية لنقل الحبوب والنهر الأصفر إلى جانب النقاط الإستراتيجية الحيوية للدفاع ضد القراصنة اليابانيين، وحجم النقل البحري. يوجد في النهاية ملحق عن الشعوب غير الصينية بعنوان "البربريون في الاتجاهات الأربعة"، ويناقش عدداً من الشعوب غير الصينية التي تعيش في الجهة المقابلة من البحر. يتصدَّر كل باب عنوان نصُّه كالآتي: "قيَّمَهُ لي فويان اللينتشواني، وحرره بصورة مشتركة كل من جو غودا شيانشو، التشيانتانغي وَوُو شويان، جينشَنغ، التياندوي وجو شاوبِن، جيباي، الهايانغي وجو غوغان، دانيان الجيانجيانغي." وهناك تذييل نصه هو: "لِوُو شويان، جينغشنغ، التياندوي في سانييجاي"، مما يشير إلى أن وو كان هو المحرر الرئيسي. بعد أن حصل لي فويوِن، واسم الرشد له روتشون، على درجة جِن شي عام 1637، أصبح قاضياً لهواتينغ. وضع فويان مقدمته في الجزء الأمامي من المجلدات الثلاثة، ويُثني فيها على مواهب جو شاوبن، وهو أحد المحررين المشاركين معه في العمل. كتب فويان في دليله الافتتاحي: "لقد كرّسنا أنفسنا أنا وأصدقائي لدراسة السماء والأرض وللبحث في أسباب الازدهار والانحدار عبر التاريخ. وكان هدفنا هو تجميع هذه المجالات المختلفة كلها في كتاب واحد، واستغرق إنجاز هذا الأمر عشرة أعوام." التاريخ المدون في نهاية مقدمة لي هو عام ييو (1645) من عهد أسرة مينغ الجنوبية، وذلك خلافاً للتاريخ الذي ذكره وانغ تشونغ مين في عمله جونغو شان بن شو تي ياو (ملخصات للكتب الصينية القديمة والنادرة) وهو العام السادس عشر من عهد تشونغ جين (1643). التاريخ الأول هو التاريخ الصحيح على الأرجح، فعام 1645 هو العام الذي تلا وفاة الإمبراطور تشونغ جين من أسرة مينغ، وهو الوقت الذي تعرضت فيه عاصمة مملكة مينغ للسلب، حيث اقتحم جيش المانشو بوابات المدينة وكانت البلاد في حالة من الاضطراب، مما قد يفسر افتقار العمل لاسم فترة الحكم. نقش الكتاب هوانغ جاوين، وهو أحد أهالي هوانغكون، شَشيان، أنهوي، ويظهر اسمه في المقدمة وعلى الهامش الخارجي لصفحات الكتاب. كان الكتاب أساساً جزءاً من مجموعة ليو تشينغان (1882-1963) ويحمل أختامه، وليو تشينغان هو مالك مجموعة جيايتانغ الخاصة. تَظهر هنا المقدمة والمقدمة الافتتاحية وجدول المحتويات والباب الأول وجزء من الباب الثاني.

آخر تحديث: 29 أكتوبر 2015